• الخميس 07 يوليو 2022
  • السنة الخامسة عشر
  • En
تنويه أمد
ما بعد "فضيحة التساذج"، لن تحصد السلطة نتاج "فعلتها" سوى خيبة وراء خيبة، ولن ترى من زيارة بادين سوى "زوان سياسي" سيضعها أمام الشعب والمحيط العام، عارية من كل ما كان لها بقايا قوة، وأنهت"مكذبة صراخ الغضب" حول فك الارتباط مع الكيان.

المزيد من الأخبار

أخبار محلية

كاريكاتير



أرشيف تنويه أمد