• الاحد 08 ديسمبر 2019
  • السنة الثانية عشر
  • En
عاجل
تنويه أمد
المعركة ليس مع ما تريد حماس، فكله أصبح شفافا جدا نحو "مشيخة غزة"، بل ما تريده فتح، فهل تسلم بكتابة نهاية لتاريخها لإرضاء فرد...خيارها: صحوة وطنية ام نوم الى غير رجعة!

المزيد من الأخبار

أخبار محلية

كاريكاتير



أرشيف تنويه أمد