• الثلاثاء 07 يوليو 2020
  • السنة الثالثة عشر
  • En
تنويه أمد
يبدو أن شباب قطاع غزة اعتبروا أن "الموت هو الحل" من كارثة أصابت قطاعهم ظلامية طال أجلها...اختاروا النهاية وتعددت أشكالها غرقا ام انتحارا...هل يدرك "الحاكم بأمره" أي كارثة أنتجها لمستقبل شباب فلسطين!

المزيد من الأخبار

أخبار محلية

كاريكاتير



أرشيف تنويه أمد