"إعلان الاستقلال" الذي يمر اليوم ذكراه منذ 1988، ليس مناسبة للعطلة المدرسية، بل هو الدرس الوطني الأبلغ لتكريسه حقا..المسألة تحتاج الى قرار لتصبح معركة التكريس في طريقها الصواب..لكن القرار يحتاج قائد..والقائد لم يأت بعد!
إتصل بنا

مرحبًا بكم في موقع أمد للإعلام، آراءك من ضمن اهتمامنا، لا تتردد إذا كان لديكم أي استفسارات، أو اقتراحات، أو شكاوى، أرسل ملاحظاتك وسيكون ردنا قريب.

للتواصل معنا:

أو من خلال تعبئة البيانات التالية:

AMAD MEDIA   أمد للاعلام
  • فيس بوك
  • تويتر
  • ار ار اس
  • قوقل +
جميع الحقوق محفوظة لـ أمد للاعلام 2017 © AMAD.PS
POWERED BY: WSLA.PS