ما نسبته صحيفة عبرية لنجم عباس الساطع ومنسق مصالحه الخاصة مع دولة الكيان حسين الشيخ، حول معبر العوجا بديلا لمعبر رفح، يستحق محاكمة سياسية وطنية..طبعا لو كان هناك من لديه عزة وكرامة!

لا غفران ولا نسيان

لا غفران ولا نسيان
  • شـارك:
كرم الشبطي

لا غفران ولا نسيان
هذا الحق روح انسان
وطن بغتصب كل يوم
بلفور من خان ووعد
لمن لا يستحق العيش
فكر الصهاينة للتدمير
نجح في الكثير ونعترف
حولهم لبركان الحرق..
كما حرقوا .حرقونا نحن
أول من قابلناهم بالخيرات
خانوها واغتصبوها بالطرد
وتستمر الحكاية والرواية 
وما زالت بريطانيا تحتفل
علي أشلاء أطفال وقتل نساء
كيف نجعلهم يعترفون بالظلم
سؤال يراود ويغيب عن العرب
لماذا كل هذا يا بشر تستغربون
المصيبة الكبري فينا قبل الآخرين
دافعوا عن شرفكم في المحافل الدولية
أعيدوا لنا كرامة المسلوب من التاريخ
لكم حساباتكم ولنا حساباتنا مهما مر علينا
يبقي الأصل ولا يتغير مهما تغيرت المعالم 
شاهدة علي كل حجر ونبع روي أجدادنا بالدمع 
عيون الأمهات حاضرة من كل ميلاد وفجر ننتظره
كما حصل مع شهيد الأمس وهل بعد رحيل الروح
طفل يعيد المجد ولن ننسي كلمة مما سمعناه
حال يجمع كل بيت وجلسة حوار الصلح
شعبنا يتأمل العودة ولا يغيب عن مشهد
بداية لزرع ما تبقي لنا بعد فشل ذريع
أسري وجرحي وشهداء بعطر الكلمة 
هي فلسطين بكل ما تعنيه الصرخة
خارطة القلم والدم والعلم بنا أمل
منارة الفكر والأدب لمقاومتنا
بكل ما نمتلكه قوة وضعف
نتكون مع بعض بكل جزء 
يكبر فينا الحلم ويقترب 
أكثر مما يعتقد بعضنا
اعتراف سابق حصل
كيف يحمون كيانهم 
شعورهم بالباطل
سيحرقهم يوماً
مهما كان لهم
شأنهم المزيف
رايتنا الأبقي
كذبهم يكشف
مهما طالهم
عمر خبيث
يزول
ينقلب 
ضدهم
ولااا
يورث
جين
من
ص
ه
ي
و
ن


كلمات دالّة:

» اقرأ ايضاً

AMAD MEDIA   أمد للاعلام
  • فيس بوك
  • تويتر
  • ار ار اس
  • قوقل +
جميع الحقوق محفوظة لـ أمد للاعلام 2017 © AMAD.PS
POWERED BY: WSLA.PS