ما نسبته صحيفة عبرية لنجم عباس الساطع ومنسق مصالحه الخاصة مع دولة الكيان حسين الشيخ، حول معبر العوجا بديلا لمعبر رفح، يستحق محاكمة سياسية وطنية..طبعا لو كان هناك من لديه عزة وكرامة!

القدس قالت

القدس قالت
  • شـارك:
إلهام أبو ظاهر

 لحق صدقٌ وثبتٌ ما به كذبا
والحقُّ دربٌ بغير السيف ما طُلبا

لا يُطلب الحقُ في رغيٍ وجعجعةٍ
والسيفُ في ظلمة الاغماد مُحتجبا

إن لم يكن للحقّ اسيافٌ يُصال بها
في ساحة الحرب والأجواءُ تلتهبا

لا يُطلب الحقُ من قصرٍ وجارية
ولا يطلب الحقُ واسياف الوغى خشبا

ولا يطلب الحق من سراقه ابداً
وصاحب الحق بالاسمال مكتئبا

يا باكي العين من ضعفٍ ومن وهنٍ
الحقُّ يؤخذ بالساحات ما وُهبا

إن السماء ولو هلت سحائُبها
لم تبك حزنا ولم تبكي لنا غضبا

فالقدس قالت وقول الحق ما نطقت
اني لكم ابدا لو تقرأوا الكتبا

والعهدُ هُو العهدُ والأحداثُ قادمةٌ
لا ما يقول أميرُ البغي منتصبا

يأبى الاله وتأبي عصبة وقفت
كالطود ما هزها باغٍ ومغتصبا

كلمات دالّة:

» اقرأ ايضاً

AMAD MEDIA   أمد للاعلام
  • فيس بوك
  • تويتر
  • ار ار اس
  • قوقل +
جميع الحقوق محفوظة لـ أمد للاعلام 2017 © AMAD.PS
POWERED BY: WSLA.PS