متى تدرك "حماس" انها حركة سياسية وفقط.. لا دين ولا يحزنون..تصيب وتخطئ كأي حركة وحزب..وما لم تدرك ذلك لن تكون يوما شريكا حقيقيا لأي قوة في العمل الوطني..هل إعترفت حماس يوما بأنها أخطأت..سؤال لقيادتها لتفكر به!

تشديد "الحصار الانساني" على قطاع غزة هدفه المباشرتركيعه سياسيا، لتنفيذ "مشروع ترامب" للدولة المؤقتة..غزة حارسة البقاء الوطني كانت وستبقى أيها "الترامبيون"..العبوا بعيد طلعت ريحتكم!

  • شـارك:

» اقرأ ايضاً

AMAD MEDIA   أمد للاعلام
  • فيس بوك
  • تويتر
  • ار ار اس
  • قوقل +
جميع الحقوق محفوظة لـ أمد للاعلام 2018 © AMAD.PS