حتى ساعته لم تقدم حماس ما يستحق أن يقال عنه "رؤية سياسية لشراكة وطنية"..سلوكها العام لا يبشر خيرا.. تصريحات رئيسها العام ورئيسها الخاص في غزة لم تترجم الى خطوة حقيقية أو مسوؤلية واضحة..حماس لا زالت حماس!

من باب احترام الرئيس عباس لمنظمة التحرير ولجنتها التنفيذية أبقى عضوها مجدلاني خارج اللقاء المصغر مع بوتين..اختار حسين الشيخ منسق العلاقة بينه وسلطة الاحتلال والمالكي..واكتفى المجدلاني بحضور العشاء..جد أحلى احترام !

  • شـارك:

» اقرأ ايضاً

AMAD MEDIA   أمد للاعلام
  • فيس بوك
  • تويتر
  • ار ار اس
  • قوقل +
جميع الحقوق محفوظة لـ أمد للاعلام 2018 © AMAD.PS