أثارت مذيعة من "أصل فلسطيني" ضجة بعد نشرها تغريدة بأنها لن تضحي بإبنها حتى لفلسطين...تغريدة هدفها التحريض على عدم مقاومة المحتلين تمهيدا لنشر ثقافة الاستسلام...يا أنت، أمهات فلسطين لا تنتظر منك قولا...فخير القول أن تخرسي!

محدث بالصور -الطيران الحربي الإسرائيلي يقصف عدة مواقع لحماس في قطاع غزة

محدث بالصور -الطيران الحربي الإسرائيلي يقصف عدة مواقع لحماس في قطاع غزة
  • شـارك:

أمد/ غزة: شن الطيران الحربي الإسرائيلي، فجر يوم الجمعة، غارات على مواقع في قطاع غزة.
وأكدت مصادر محلية أن طائرات الاحتلال قصفت موقع البحرية التابعة لحركة حماس قرب الميناء الجديد شمال غرب محافظة خانيونس جنوب القطاع بعدد من الصواريخ.
كما استهدف الطيران الحربي الإسرائيلي، موقع بدر التابع لحركة حماس جنوب مدينة غزة، بصاروخين على الأقل.

كما وشن طيران الاحتلال سلسلة غاراتٍ جديدة على نفس المكان قرب "نتساريم" في مدينة غزة.

واستهدف موقع البحرية جنوب غرب مدينة غزة (قرب صالة البيدر) باكثر من 7صواريخ.

من جهته، قال الناطق باسم الجيش الإسرائيلي: "ردا على اطلاق الصواريخ من غزة تجاه تل أبيب، سلاح الجو يقوم بقصف عدة أهداف داخل القطاع".

جاء ذلك بعدما، أفادت مصادر إعلامية إسرائيلية بانتهاء المشاورات الأمنية التي أجريت في مقر وزارة الأمن "الكرياه" في القدس، في أعقاب سقوط صواريخ على مدينة تل أبيب.
وقالت المصادر العبرية إن المشاورات الأمنية التي جرت بمشاركة رئيس الوزراء وزير الأمن بنيامين نتنياهو حول إطلاق الصواريخ من غزة على تل أبيب انتهت، وتم اتخاذ قرارات بهذا الشأن.
ونقلت القناة 13 العبرية عن مصدر أمني إسرائيلي رفيع قوله : "تم اتخاذ قرار برد واسع في قطاع غزة الليلة، لكن على نحو لا يؤدي إلى مواجهة شاملة".
تأتي هذه التطورات، عقب زعم جيش الاحتلال أنه تم إطلاق صواريخ من قطاع غزة، مساء الخميس، وسقطت في مدينة تل أبيب وسط إسرائيل، ما أدى لوقوع إصابات بالهلع.
وزارة الصحة الفلسطينة تؤكد: لا اصابات في استهداف طائرات الاحتلال لمواقع عسكرية وامنية في قطاع غزة.

ومن جديد عادت طائرات الاحتلال باستهداف عدة مواقع في رفح وخانيونس جنوب قطاع غزة.

واستهدفت طائرات الاحتلال، موقع الحشاشين في رفح، فيما قصفت موقعا اخر في شمال غرب غزة.

» ألـبوم الصـور

  • 1
  • 2

» اقرأ ايضاً

AMAD MEDIA   أمد للاعلام
  • فيس بوك
  • تويتر
  • ار ار اس
  • قوقل +
جميع الحقوق محفوظة لـ أمد للاعلام 2019 © AMAD.PS