خطاب أبو مازن المختلف

في الخطاب الأخير للرئيس الفلسطيني أبو مازن من على منبر الجمعية العامة للأمم المتحدة بتاريخ 25/9/2021م ورد فيه بصمات صوتية عالية وإنقلابية ونبرة جديدة لم نعهدها في كل خطاباته السابقة , حيث تضمن خطابه عناصر تهديد ورسائل قوية المعاني والدلالات تشي بأن الرجل بات يقف على مفترق طرق ومنعطف حاد يفصل. بين نهجه السياسي والعقائدي السابق الذي اّمن به طيلة ح

07 اكتوبر 2021

الحركة الأسيرة تخوض معركة الدفاع عن الحق

على وقع العملية البطولية التي أثلجت صدور أبناء شعبنا الفلسطيني وأمتنا العربية وأحرار العالم .. حيث تمكن ستة أبطال من أسرانا البواسل إنتزاع حريتهم بأظافرهم وأدوات مطبخية بسيطة مما يملكون.. حفروا نفق الحرية وإنتزعوا حريتهم رغماً عن أنف السجان الصهيوني وتمكنوا أخيراً من إستنشاق نسائم الحرية المجبولة بخيوط الشمس وذلك فجر الخامس من أيلول مع العلم بما يت

23 سبتمبر 2021

قراءة في دواعي وأسباب قمة القاهرة الثلاثية

في ضوء التداعيات المتواترة لهزيمة الولايات المتحدة الأمريكية في أفغانستان والعراق وحجم الخسائر الفادحة في كافة المجالات , وكلفتها المادية الهائلة التي بلغت مئات المليارات من الدولارات, والتي إنعكست دماراً وسلباً على الإقتصاد الأمريكي الاّخذ بالإنكماش والتراجع أمام الصعود المدوي لجمهورية الصين الشعبية والإتحاد الروسي الذي تعافى إقتصاده مؤخراً في الو

09 سبتمبر 2021

من فيتنام الى أفغانستان تتكرر هزائم أمريكا

بعد الهزيمة النكراء للولايات المتحدة الأمريكية في فيتنام قبل عدة عقود , وتحديداً في العام 1975م وخروجها من الأراضي الفيتنامية تجر ورائها أذيال الهزيمة والخزي والعار مولّيةً الأدبار ومعها كل الذيول والأقزام ممن عاونوها ضد بلدهم وشعبهم, مكبدةً بخسائر فادحة في الأرواح والممتلكات والمعنويات دفعت بقواتها وجنودها الى الهرب المخزي والمذل تحت وطأة ضربات ال

23 اعسطس 2021

إسرائيل على موعد قريب من مصيرها الاّيل للسقوط

تقف دولة الإستعمار والإحتلال الصهيونية العنصرية في هذه الاّونة أمام مصيرها المجهول كدولة ذات طابع إستعماري بحت لا جذور تاريخية ولا ثقافية ولا دينية لها , تلك الدولة المصطنعة والتي مضى 73 عاماً على إحتلالها الأراضي العربية الفلسطينية, وما سببته من نكبة كبرى للشعب العربي الفلسطيني في العام 1948م ونجم عنها ملايين المهجرين والمشردين من ديارهم ومساكنهم

02 اعسطس 2021

ثورة تموز لا زال مُشتعلٌ أُوارُها

تحلُ علينا في هذه الأيام المباركة الذكرى العطرة لثورة البعث العظيمة في السابع عشر الثلاثين من تموز المجيدة في العام 1968م بالقطر العراقي الشقيق .. تلك الثورة التي أحدثت زلزالاً وإنقلاباً جذرياً في الواقع العربي, ونقلة نوعية في المسيرة النهضوية التحررية للأمة العربية , كما وشكلت رافداً ومعولاً وسنداً لثورة الشعب العربي الفلسطيني طليعة ورأس حربة النض

18 يوليو 2021

ماذا بعد أن وضعت الحرب الأخيرة أوزارها

بعد أن هدأت جبهة القتال مع العدو الصهيوني.. وتمكنت أطراف عربية ودولية من الوصول الى وقف شامل لإطلاق النار بين الأطراف المتحاربة جميعاً , وتضع حداً لاّلة العدوان والقمع الصهيوني في القدس وقطاع غزة ومدن الضفة كافة , وبعد أن خفتت أصوات المدافع وهدير الطائرات التي صبت جام حقدها على الأبرياء وبيوت الاّمنين ومكاتب الصحافة والإعلام العربية والأجنبية , وكذ

21 يونيو 2021

سيف القدس أعادت للقضية ألقها وبريقها

لقد شكلت معركة سيف القدس الأخيرة .. إنعطافة حادة.. وعلامة فارقة.. ونقلة نوعية في مسار القضية الفلسطينية... من حالة الركود والمراوحة ذات المكان والإحباط واليأس في كافة المناحي جراء الخوض في عملية التسوية السلمية الفاشلة طيلة ثلاثة عقود مضت لم تسفر سوى عن المزيد من التهويد والإستيطان ومزيداً من مسلسلات القتل والإبادة والتطهير العرقي المتواصلة بوتيرة

03 يونيو 2021

القدس باكورة الإنتصارات الفلسطينية

منذ إعلان تأسيس الحركة الصهيونية العنصرية الفاشية في القرن التاسع عشر الميلادي وعيون جهابذتها وعتاتها وما يسموهم (حكماء صهيون) تتطلع الى القدس بعين الإستعمار والإستيطان والإستيلاء والإستحواذ, ونزعها من أصحابها الشرعيين لما تشكله من مكانة دينية وروحية للأمة العربية بمسلميها ومسيحييها , حيث كانت قبلة المسلمين الأولى ومسرى الرسول صل الله عليه وسلم وقي

28 ابريل 2021

المأزق السياسي في دولة الكيان الصهيوني الغاصب

في الوقت الذي بدأت فيه دولة الكيان الصهيوني الغاصب للأراضي العربية الفلسطينية المحتلة منذ العامن 1948م الشعور بالأمن والسلام وهدوء الجبهات, وتراخي العاصفة العربية الثورية الرافضة لوجودها الغريب في قلب الوطن العربي "(فلسطين) بعد أن ملئت الأرض بالدماء الزكية الطاهرة المسالة في كل بقاع الأرض العربية عبرحروب الإبادة والمجازر التي إرتكبتها أمام ناظ

01 ابريل 2021

المقاومة الشعبية طريقنا في الإنتصار والتحرير

لقد بات من البديهي جداً والمسلم به وفق حركة التاريخ وصيرورة عجلته عبر اّلاف السنين وتحديداً منذ نشوء الإنسانية أخذت الشعوب المظلومة والمكلومة والمبتلاة بالغزاة والمستعمرين والمحتلين حقها الطبيعي في الرد على كل ذلك بالمقاومة بكافة الأشكال والوسائل وبما يمكنها من صد العدوان ودحر الاحتلال وكنس الاستعمار والاستيطان بشكل جعل منها عبر التاريخ ومر العصور

28 فبراير 2021

اخر الأخبار