كيف السبيل اليه

تابعنا على:   13:13 2019-05-19

حسن النويهي

نحن امه ممزقه مفتته افقيا عبر دويلات ودول فرضها الاستعمار عبر سايكس بيكو ورسم بينها حدود أصبحت مقدسه..

مقسمه ومفتته عاموديا عبر ملل ونحل وطوائف وعرقيات وعشائر وقبائل وعده أديان ومذاهب..

تغيب عوامل اجتماع الامه بعد كل هذا التمزق الذي فرض واقعا يصعب فيه تجاوز الازمه..

وعلى سبيل المثال

أشغال الامه الدائم بنفسها عبر نزاعات وحروب بينيه مزمنه لا يمكن شفاؤها واقصى ما يمكن هو تسكينها هنا واشعالها هناك.

أشغال الامه في صراعات مع الجوار دون طائل او مبرر...

تاجيح الصراع العرقي او القومي مثل الصراع العربي الفارسي

والصراع العربي الصهيوني

وانقسام الامه في مواجهه مثل هذه الصراعات..

غياب القياده الموحده او القياده الجامعه او القياده القويه صاحبه الكاريزما والحضور... وغياب المؤسسه التي ينظر لها باحترام..

غياب القائد شخص أو مؤسسه لها حضور في حياه الامه.

التشكيك الدائم والمستمر في كل عوامل قوه الامه وتضخيم عوامل ضعفها وسقوطها.

ضرب كل العلاقات والاواصر بين قوي الامه الحيه وخلق الصراعات والاحتراب بينها لمنع اي تقارب او لقاء او بناء جبهه وطنيه او قوميه للمواجهه..

الاعتماد على الأجنبي الذي يسعى لتحقيق مصالحه فقط..

عدم بروز محاوله جاده لخلق حاله وحدويه قائمه على تحقيق مصلحه الامه و مواجهه اعدائها.

استمرار الصراع القومي الإسلامي بين قوي الامه اليساريه والقوميه وبين قوي الإسلام السياسي مما يزيد من تمزق الامه وفرقتها..

ختاما ومن شر البليه ابتلاء الامه بشله من الحكام الفسده الذين لا يهمهم الا كراسيهم وعروشهم وفسادهم ونهب ثروات الامه والعمل المستمر على افقار وتجهيل شعوبهم

كيف لأمه هذا حالها ان تنتصر او تواجه او حتى تحافظ على ما تبقى من كرامتها ..

كيف لها أن تحرر اراضيها وسياساتها من المحتل.

كيف لها أن تعود امه واحده تحتل مكانتها بين الامم...

تحتاج إلى زلزال يخربط كأنها ليعاد ترتيبه من جديد.

كلمات دلالية

اخر الأخبار