أشتية: يجب على الصليب الأحمر دعم الموقف الفلسطيني الرافض لقرصنة إسرائيل المالية

تابعنا على:   13:55 2019-06-12

أمد/ جنيف : التقى رئيس وزراء حكومة رام الله د. محمد أشتية، رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر بيتر ماورر، في مقر اللجنة بمدينة جنيف السويسرية، بحضور سفير فلسطين لدى سويسرا ابراهيم خريشة، وذلك على هامش مشاركته في فعاليات الذكرى المئوية لإنشاء منظمة العمل الدولية.

وتقدم أشتية، بالشكر للصليب الأحمر على جهوده في مراقبة وتحسين الظروف الانسانية، التي يعيشها الاسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال، وكذلك ترتيب زيارات الاهالي لهم.

وقال: إن "الصليب الأحمر هو الضمير العالمي الذي يقوم بدور أخلاقي في تخفيف معاناة الأسرى"، مؤكداً أن دورهم في فلسطين له أهمية كبيرة كونها تعيش تحت اخر احتلال كولونيالي، في العصر الحديث.

وأضاف: إن "الصليب الأحمر كمؤسسة دولية تعنى بقضايا الاسرى، يجب ان يكون لها دور في دعم الموقف الفلسطيني، الرافض لقرصنة إسرائيل للأموال الفلسطينية، واقتطاع من قيمة المساعدات المقدمة لأسر الشهداء والاسرى، من عائدات الضرائب الفلسطينية بحجة دعم وتمويل الإرهاب.

وأكد أن قضية الاسرى قضية وطنية تمس مشاعر كل فلسطيني، فكل عائلة عاشت من خلال افرادها او اقربائهم تجربة الأسر، التي خاضها مليون فلسطيني منذ عام 1967.

وأوضح أن امتناع الحكومة استلام أموال المقاصة المنقوصة، رغم الأزمة المالية الخانقة وعدم القدرة على دفع رواتب الموظفين كاملة، لها أسباب قانونية وسياسية، موضحا أن استلامها هو موافقة ضمنية على ادانة الاسرى والشهداء بالإرهاب، وكذلك فتح الباب لملاحقة الحكومة والبنوك قانونيا بتمويل الإرهاب ايضا.

من جانبه، شدد ماورر، على أن الصليب الاحمر يقدم افضل ما لديه في الاراضي الفلسطينية، وفق ما نصت عليه المواثيق والمعاهدات الدولية، مع الإيمان بضرورة الوصول إلى حل الدولتين.

اخر الأخبار