إصابات خلال مواجهات رافضة لورشة البحرين في عدد من مدن الضفة المحتلة

تابعنا على:   17:27 2019-06-25

أصيب عدد من المواطنين يوم الثلاثاء، خلال مواجهات اندلعت بين مئات المواطنين وجيش الاحتلال الإسرائيلي في أماكن متفرقة بالضفة الغربية.
وشهدت الضفة، سلسلة فعاليات احتجاجية على ورشة البحرين المرتقب انعقادها مساء اليوم في العاصمة المنامة تحت شعار "السلام من أجل الازدهار" بدعوة أمريكية وسط مقاطعة فلسطينية حاشدة.
وأكدت مصادر طبية فلسطينية، أن عشرات الفلسطينيين أصيبوا بالرصاص المطاطي والاختناق خلال مواجهات مع الجيش الإسرائيلي على أطراف مدينتي رام الله والخليل. وفق موقع صحيفة القدس

وذكرت المصادر، أن المواجهات اندلعت على إثر تظاهرات توجهت إلى الحواجز العسكرية التابعة للجيش الإسرائيلي الذي أطلق جنوده الرصاص المطاطي وقنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين.
وفي الخليل تنظيم لاعتصام أكد متحدثون فيه على رفض الورشة الأمريكية في البحرين وأن القضية الفلسطينية ليست اقتصادية بل سياسية جوهرها الاحتلال الإسرائيلي.
وفي بيت لحم ، أصيب عضو المجلس الثوري لحركة "فتح" محمد اللحام بالرصاص المغلف بالمطاط والعشرات بالاختناق خلال مواجهات مماثلة مع الجيش الإسرائيلي، بحسب المصادر.
وخرجت المظاهرات لليوم الثاني على التوالي وسط دعوات لتصعيد المواجهات مع الجيش الإسرائيلي في محاور التماس بالضفة الغربية.
وفي نابلس ، انطلقت مظاهرة حاشدة من المجمع الشرقي وصولا إلى (ميدان الشهداء) وسط المدينة، رفع المشاركون خلالها الأعلام السوداء والأعلام الفلسطينية.
كما رفع المشاركون لافتات كتب عليها باللغتين العربية والإنجليزية "فلسطين ليست للبيع" و "القدس ليست للبيع"، و (لا لورشة البحرين)، وأحرقوا العلمين الأمريكي والإسرائيلي.
في السياق ذاته، عم إضراب شامل قطاع غزة احتجاجا على الورشة الأمريكية في البحرين.
وجرى تعطيل عمل المؤسسات الرسمية والخاصة بما فيها البنوك وإغلاق غالبية المحال التجارية في قطاع غزة بدعوة من الفصائل الفلسطينية التي دعت كذلك لمظاهرات ومؤتمرات ضمن الاحتجاجات على الورشة الأمريكية في البحرين.
وشهدت مناطق متفرقة من قطاع غزة تعليق لافتات كبيرة الحجم ضد الورشة الأمريكية في البحرين والخطة التي تجهز لها واشنطن لحل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي المعروفة باسم " صفقة القرن ".

اخر الأخبار