بلدية غزة تفتتح أول استراحة موائمة لذوي الإعاقة على شاطئ البحر

تابعنا على:   21:16 2019-07-23

أمد / غزة: افتتحت بلدية غزة، استراحة موائمة للأشخاص ذوي الإعاقة على شاطئ البحر، لتكون بذلك أول مرفق على مستوى الوطن، يساعد في وصول ذوي الإعاقة إلى شاطئ البحر، دون مساعدة من أحد، وذلك ضمن سياستها في موائمة المرافق والمباني لهؤلاء الأشخاص ودمجهم في المجتمع.

وشارك في حفل الافتتاح عضو المجلس البلدي، د. صبحي سكيك، ممثلاً عن رئيس البلدية، م. نزار حجازي، ومدير عام الهندسة والتخطيط في البلدية م. محمد حمادة، ومديرة بعثة منظمة هانديكب انترناشونال (HI) في غزة كارولين، ورئيس شبكة الأجسام الممثلة للأشخاص ذوي الإعاقة (DRBN) ظريف الغرة، وعضو المجلس الأعلى للشباب والرياضة عبد السلام هنية.

وحضر الاحتفال، ممثلين عن مؤسسات محلية ودولية ومنظمات تُعنى بذوي الإعاقة ومبادرات الدعم الذاتي وجمع غفير من الأشخاص ذوي الإعاقة وعائلاتهم.

وهنأ د. صبحي سكيك في كلمته، سكان مدينة غزة وذوي الإعاقة بافتتاح هذا المشروع المميز والأول من نوعه على مستوى فلسطين، مشدداً على حق ذوي الإعاقة كما كل مواطن في الوصول إلى شاطئ البحر ومشاركة الآخرين في التمتع فيه.

وأكد أن افتتاح هذا المشروع يؤكد على رؤية وسياسة بلدية غزة المتبعة منذ سنوات في موائمة مرافق ومباني المدينة لذوي الإعاقة؛ مبيناً أن البلدية تشترط في ترخيص أي مرفق عام لاستخدام الجمهور بأن يكون موائمًا لذوي الإعاقة.

وأوضح سكيك أن البلدية ستحرص على تكرار هذه التجربة وافتتاح مشاريع أخرى لموائمة شاطئ البحر والمرافق العامة للأشخاص ذوي الإعاقة، معتبرًا أن هذا المشروع هو باكورة مشاريع رائدة ونوعية لخدمة أبناء شعبنا الفلسطيني من ذوي العلاقة.

من ناحيته؛ أكد الغرة أن هذا المشروع نوعي وريادي ومميز، ونُفذ بالشراكة مع بلدية غزة التي ساهمت منذ البداية في انجاح فكرة المشروع لتصبح واقعًا بتوفير الأرض المخصصة لإقامته عليها والبالغ مساحتها 5 دونمات، إلى جانب الدعم الفني والوجستي، وكل الإمكانيات اللازمة.

وأوضح أن هذا المشروع النوعي والريادي هو مفخرة لمدينة غزة المحاصرة وأهلها، وجاء ليحفظ حقوق ذوي الإعاقة في الوصول إلى شاطئ البحر، وليكون علامة مميزة ومنارة لتعريف المجتمع بهذه الشريحة الهامة من أبناء شعبنا الفلسطيني ومساعدتهم في الانخراط بالمجتمع.

وتخلل الحفل فقرات مميزة قدمها أشخاص من ذوي الإعاقة كالدبكة الشعبية على الكراسي المتحركة، وإلقاء الشعر، وقصص النجاح والتحدي، فضلاً عن تكريم المشاركين في مسابقة تصميم الاستراحة والفائزين بالمراكز الثلاثة الأولى.

ومن المقرر أن يعمل في هذه الاستراحة 8 عمال من الأشخاص ذوي الإعاقة، و5 آخرين من الأصحاء، لتحقيق عملية الدمج المجتمعي، والتمكن من إدارة المكان بالشكل الأمثل.

ويضم المشروع ممرًا لذوي الإعاقة، وكراجًا مخصصًا بعرباتهم، وملعب رياضي متعدد، وممر خشبي آخر يصل بهم إلى شاطئ البحر بكل سهولة، إضافة إلى دورات مياه مجهزة لاستقبال ذوي الإعاقة والأصحاء، وكافتيريا ومطبخ وجلسات عائلية.

يذكر أن بلدية غزة هي المالك لهذا المشروع، المنفذ بالتعاون مع شبكة الأجسام الممثلة للأشخاص ذوي الإعاقة وبالشراكة مع منظمة هانديكب انترناشونال، بتمويل من مؤسسة التعاون الألماني.

كلمات دلالية