مكتب هنية يوضح حقيقة تقليص قطر منحتها لدعم الوقود

تابعنا على:   22:08 2019-09-01

أمد/ غزة: نفي رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية ، مساء يوم الأحد، قرار قطري بتخفيض نسبة الوقود المقدم إلى قطاع غزة .
وقال هنية في بيان صحفي صادر عن مكتبه،  "تابع رئيس المكتب السياسي لحركة حماسإسماعيل هنية ما تناقلته وسائل الإعلام عن قرار قطري بتخفيض نسبة الوقود المقدم إلى قطاع غزة، وقد جرى التواصل مع  السفير القطري محمد العمادي عبر رئيس مكتب العلاقات العربية والإسلاميةعزت الرشق، حيث أكد  أن لا تغيير على الموقف القطري، ونافيًا أن يكون أدلى بأية تصريحات إعلامية حول الموضوع".
وأضاف البيان: "أوضح  السفير العمادي أنه فعلًا أبلغ سلطات الاحتلال بتقليص نسبة المدفوعات للوقود احتجاجًا على موقفهم بتخفيض نسبة الوقود إلى قطاع غزة خلال الفترة الماضية إلى النصف دون إعلام الأطراف المعنية وخاصة قطر الممول لهذا الوقود، مشيرًا إلى أن بلاده ملتزمة بتمويل الوقود لمحطة التوليد في غزة للتخفيف من معاناة المواطنين".
 وعبّرت الحركة عن تفهمها للاحتجاج القطري على موقف سلطات الاحتلال التي قامت بتخفيض إمدادات الوقود للقطاع  من جانب واحد، داعيةً في الوقت نفسه الأخوة في قطر إلى الاستمرار في ضخ كمية الوقود كاملة.
ونص التصريح كما وصل "أمد للإعلام": 
تصريح صحفي صادر عن مكتب رئيس الحركة

- تابع رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية حماس  الأخ إسماعيل هنية ما تناقلته وسائل الإعلام عن قرار قطري بتخفيض نسبة الوقود المقدم إلى قطاع غزة، وقد جرى التواصل مع سعادة السفير القطري محمد العمادي عبر رئيس مكتب العلاقات العربية والإسلامية  الأخ عزت الرشق، حيث أكد سعادته أن لا تغيير على الموقف القطري، ونافيًا أن يكون أدلى بأية تصريحات إعلامية حول الموضوع.

- وأوضح سعادة السفير العمادي أنه فعلًا أبلغ سلطات الاحتلال بتقليص نسبة المدفوعات للوقود احتجاجًا على موقفهم بتخفيض نسبة الوقود إلى قطاع غزة خلال الفترة الماضية إلى النصف دون إعلام الأطراف المعنية وخاصة قطر الممول لهذا الوقود، مشيرًا إلى أن بلاده ملتزمة بتمويل الوقود لمحطة التوليد في غزة للتخفيف من معاناة المواطنين.
- وعبّرت الحركة عن تفهمها للاحتجاج القطري على موقف سلطات الاحتلال التي قامت بتخفيض إمدادات الوقود للقطاع  من جانب واحد، داعيةً في الوقت نفسه الأخوة في قطر إلى الاستمرار في ضخ كمية الوقود كاملة.

- وقد استجاب سعادة السفير العمادي مشكورًا لطلبنا، وأكّد أنه قام  بإبلاغ سلطات الاحتلال بعدم المساس بالتفاهمات المتفق عليها بخصوص المنحة القطرية دون التنسيق المسبق.

- وعليه فقد أكّد السفير العمادي أنه سوف يستأنف توريد كمية الوقود كاملة.

- مؤكدين شكرنا وتقديرنا لدولة قطر الشقيقة، وسمو الأمير تميم بن حمد آل ثاني على مواقفهم الأصيلة ودعمهم المتواصل  لصمود شعبنا الفلسطيني.

كلمات دلالية

اخر الأخبار