بعد مشاركتها في حملة دعائية... مقدمة برامج دينية تتعرّض لهجوم

تابعنا على:   21:09 2019-09-10

أمد/ واجهت المذيعة دعاء فاروق، مُقدمة برنامج "اسأل مع دعاء"، عبر شبكة تلفزيون "النهار"، انتقادات حادة من جمهورها على إثر مشاركتها ضمن حملة إعلانية لصالح أحد محلات المجوهرات.

وتفاعل مع الموضوع عدد كبير من الجمهور الذي انتقد أن تكون داعية تتكلم عن الفقراء والمحتاجين وتقدم حملة أقل ما توصف أنها مستفزة للفئة التي تتحدث عنها.

حيث علقت فتاة من جمهور برنامجها بقولها: "على ما أعتقد حضرتك داعية مش مسوقة، المفروض من حضرتك تتكلمي في اللي يخص ديننا وسنة رسولنا.. الحاجات دي ليها ناس عارفين أماكنها مش محتاجين دعاية منك.. ألماظ إيه وخصم إيه"، لترد عليها: "لا للأسف أنا مش داعية ودراستي آداب إنجليزي وبشتغل مذيعة".

فيما قالت لها أخرى: "الناس عشان بتحبك كانت منتظرة إنك تعملي إعلان لمحل أدوات مدرسية أو ملابس للمدارس بأسعار رخيصة تساعدهم في الحياة الصعبة دي"، لترد عليها بقولها: "يا ريت لو لقيت هعمل ده".

ووصفت ثالثة هذا الإعلان بـ"الاستفزازي"، حيث قالت: "استفزاز.. الناس مش لاقية تاكل واللي بيتخطبوا ومستواهم راقي عارفين مكان الحاجات ديه كويس"، لترد عليها بقولها: "زيادة معرفة".

فيما حرصت فتاة من جمهورها على تخفيف حدة الانتقادات، حيث قالت: "انزلي اشحتي يا دعاء عشان تعجبي الناس، بجد تعليقات مستفزة.. الناس طبقات يا جماعة هو في إيه ارتقوا".

ورأت إحدى الفتيات أن دعاء أخطأت بمشاركتها في هذا الإعلان، قائلة: "معلش يا دعاء.. دي دعاية استفزازية للناس أخطأت النشر للأسف الشديد لأن الناس في حالة صعبة وشهر دخول مدارس ويادوب يدفعوا مصاريف المدارس غير موفقة في توقيت الدعاية للمحل".