اتحاد الجاليات في اوروبا: مشروع الوحدة للجاليات يتم عبر مبادرات ملموسة وليس من خلال أعراس

تابعنا على:   12:48 2019-10-12

أمد/ اسطنبول: رد اتحاد الجاليات والمؤسسات والفعاليات الفلسطينية في اوروبا على دعوة دائرة المغتربين حول ورشة العمل في اسطنبول بتاريخ 1-2 نوفمبر 2019موجهاً رده إلى الدكتور نبيل شعث رئيس دائرة شؤون المغتربين المكلف ، وكفاح ردايدة مسؤولة دائرة اوروبا .

وقال جورج رشماوي رئيس ‍الهيئة‍ الإدارية للاتحاد الجاليات والفعاليات والمؤسسات في اوروبا في الرد الذي أُرسل إلى "أمد للإعلام"  :" قد توجهنا لكم برسالة علنية في شهر ديسمبر 2018 وقبل مؤتمر الاتحاد العام للجاليات الفلسطينية  بموقف وطني حريص ووحدوي نقترح به أسلوب وآلية لتوحيد الجاليات الفلسطينية في اوروبا وكان محاولة انشاء جاليات وهمية كما حصل في بروكسل ‍وبأسلوب‍ لا يمكن ان يقال عنه إلا أنه فردي واستعلائي لا يخدم توجه وحدة الجاليات وزيادة فعاليتها ودورها في أوروبا.

 وأضاف الإتحاد :" قامت دائرة شؤون المغتربين بمحاولات تهميش اتحاد الجاليات والفعاليات والمؤسسات في اوروبا عبر توجيه دعوات لمؤسسات وجمعيات وجاليات منضوية ‍تحتها تعمل بهمة ونشاط لخدمة القضية الوطنية مما يؤكد ان دعوتكم لورشة اسطنبول يتقاطع مع سياسة فرق تسد ومع محاولات تفريغ اتحادنا من الداخل ونكران دوره الوطني على صعيد القارة الاوربية .

 واعتبر الاتحاد في بيانه ان سياسة الفك والتركيب وعدم الاعتراف الفعلي بوجود اتحادات فاعلة على صعيد اوروبا هو الذي يدفع الى ممارسة هذه السياسة الفوقية والمرفوضة من قبله.

وتابع الاتحاد في رده:  نحن في اتحاد الجاليات والمؤسسات والفعاليات الفلسطينية في أوروبا جزء من منظمة التحرير الفلسطينية على اساس برنامجها الوطني القائم على أساس حق العودة وتقرير المصير واقامة الدولة  الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس ونرفض اي محاولات للقفز عن هذا البرنامج لانه يشكل إجماع  فلسطيني وعربي ودولي.

 نحن كمؤسسات وجاليات وفعاليات وطنية نعمل ضمن إطار القوانين الأوربية ومسجلين في الداوئر الرسمية الاوربية وشرعيتنا تأتى ضمن القانون الاوروبي الذي يسمح لنا بالنشاط الوطني على صعيد القارةالاوربية. 

وشدد الاتحاد على ان مشروع الوحدة للجاليات يتم عبر مبادرات ملموسة وليس من خلال اعراس تقام في أماكن مختلفة.

وأكد الاتحاد  مرة اخرى على مبادرة مؤتمره الاخير في برلين 17-18 نوفمبر 2018 والتي تحتوي على النقاط التالية:

 1- عقد لقاء للاتحادات الثلاث وبعدد متساوي من كل منها لبحث آلية وبرنامج عمل لتوحيد جهد الجاليات الفلسطينية.

 2-ينبثق عن الاجتماع لجنة تنسيق وبعد متساو من كل اتحاد.

 3-الاتفاق على خطة عمل للمرحلة القادمة تساهم في تفاعل وتقارب الاتحادات الثلاث على الصعيد الاوربي من اجل وحدة لاحقة على اساس ديمقراطي وعبر الانتخابات في كافة المواقع.

وختم الاتحاد رده وقال:"  الاخ د نبيل شعث الاخت كفاح ردايدة هذه وجهة نظرنا من موضوع الوحدة وبناء عليه لن نشارك في ورشة إسطنبول ‍لأنها لا تعالج الجوهر بل تتعامل مع الشكل وتلغي الفواصل بين اتحادات تضم عشرات المؤسسات والجمعيات والجاليات مثل اتحادنا وبين جاليات تضم عشرة اعضاء ومرة أخرى نوكد اننا لسنا مع البهرجة والاعراس بل مع برنامج اجتماعي وطني في اوروبا يتصدى للسياسة الإسرائيلية ويلامس ويتعامل مع هموم ابناء الجالية الفلسطينية في اوروبا.

كلمات دلالية