وكيل أوقاف رام الله يتفقد الأراضي الوقفية الواقعة خلف الجدار في محافظة قلقيلية

تابعنا على:   19:51 2019-10-24

أمد/ قلقيلية : قام وكيل وزارة الأوقاف والشؤون الدينية في حكومة رام الله حسام ابو الرب بجولة تفقدية يوم الخميس الى الأراضي الوقفية الواقعة خلف الجدار  بمحافظة قلقيلية المهددة  بالمصادرة  والمحاذية للمستوطنات يرافقه وفد من الأهالي وشخصيات من المؤسسات الرسمية والأهلية .

واستنكر أبو الرب إجراءات  قوات الاحتلال الهمجية و الاستفزازية بحق هذه الأراضي خلال جولته لهذه الاراضي مشيرا ان اغلب هذه الأراضي مؤجره للمستثمرين في المجال الزراعي وتزرع بالحمضيات وفاكهة الجوافة  ، وان عرقلة ومنع وصول الإحتلال للمزارعين الى هذه الاراضي يهدف إلى ضرب القطاع الاقتصادي والاستثمارات الفلسطينية في المجال الزراعي .

وشدد ابو الرب ان وزارة الأوقاف مصممة على تطوير هذه الأراضي واستثمارها والاستمرار باستغلالها الاستغلال الأمثل من خلال التعاون مع جميع الجهات لإحيائها وحمايتها من المصادرة  وبما يتلاءم وخطة الحكومة الفلسطينية التي تعمل جاهدة على رفد الاقتصاد الوطني وتقويته وخاصة في القطاع الزراعي من خلال دعم المزارعين وخططهم التنموية والتطويرية.

مشيرا الى استعداده الدائم لتقديم كافة  اشكال الدعم والمساندة لصمود أهلنا في هذه المحافظة من خلال جملة المشاريع  التي تقيمها وتستثمرها الوزارة في الأراضي الوقفية  .

وفي سياق متصل قام أبو الرب بزيارة رئيس بلدية قلقيلية د. هاشم المصري والوفد المرافق له لبحث عدد من القضايا المشتركة بين الطرفين بحضور نائب رئيس البلدية د. باسم الهاشم وموظفي البلدية من ذوي العلاقة.

ورحب د. المصري بالحضور مشيدا بالشراكة الحقيقة بين وزارة الأوقاف والبلدية من اجل تقديم أفضل الخدمات مبديا جاهزية البلدية الكاملة للتعاون وذلك ضمن الامكانيات المتاحة.

وشكر ابو الرب البلدية على حسن الاستقبال مؤكدا على حرص وزارة الأوقاف على التعاون والتواصل مع جميع المؤسسات منها بلدية قلقيلية من أجل خدمة المدينة والارتقاء بها .