سكان مدينة حمد بغزة لــ"أمد": "الإعفاء الكامل حقنا"

تابعنا على:   23:42 2019-11-06

أمد/ غزة: اعتصم المئات من سكان مدينة حمد، مساء الأربعاء، للمطالبة بالإعفاء الكامل من الأقساط الشهرية المؤجلة للعام الثاني على التوالي، بإيعاز من السفير القطري محمد العمادي.

وبرر المشاركون الذي اعتصموا أمام مسجد حمد، الوحيد في المدينة، والمقام ضمن المرحلة الأولى، مطالبهم بالإعفاء الكامل، بتردي أوضاعهم المالية على إثر الأزمات المتلاحقة التي مرت بها غزة بالسنوات الأخيرة.

ورفع المعتصمون لافتات كتبوا عليها شعارات تطالب بإعفائهم، أبرزها؛ "الإعفاء الكامل من حقنا جميعًا، الإعفاء الكامل مطلبنا".

وقال مسؤول الحراك المطالب بإعفاء أهالي المدينة عبد الله أبو ندى، لـ "أمد للإعلام": إن هذا الحراك جاء نتيجة الظروف الاقتصادية الصعبة التي يعيشها أبناء شعبنا ومع اشتداد الأزمات بسبب الحصار الاقتصادي، والذي سبب كارثة إنسانية في كل مناحي الحياة، ولأن سكان مدينة حمد جزئ أصيل من هذا النسيج وتأثروا بشكل مباشر بتداعيات الحصار.

وأكد أبو ندى على أن هذا الحراك جاء لإيصال رسالة لأصحاب القرار، بأن السكان لم يعد لهم طاقة بتحمل المزيد من تبعات التضييق عليهم، والذي يتمثل بأقساط شقق مدينة حمد.

وأضاف: "كانت رسالتهم واضحة بمطالبتهم إعفاء السكان من هذه الأقساط أسوة بباقي المستفيدين من المشاريع القطرية، والذين حصلوا على إعفاء كامل".

وأشار إلى أن الحراك طالب أيضاً المسؤولين باستكمال باقي خدمات المدينة، من عيادة صحية ومركز شرطة ودفاع مدني، واستكمال باقي خدمات المرحلة الثانية من مدارس ومسجد.

وأعرب عن أمله بأن "تصل رسالتنا لجميع المسؤولين وأن يقف كلٌ عند مسؤولياته للتخفيف عن سكان المدينة فهمهم كبير ويكفيهم ماهم فيه". 

يشار إلى أنه في عام 2012 وخلال الزيارة التاريخية للسفير القطري محمد العمادي إلى غزة، أعلن من خلالها إنشاء مشاريع في قطاع غزة تقدّر بـ 4 ملايين و500 ألف دولار، من ضمنها مشاريع بنية تحتية، ومشاريع سكنية، ومن ضمنها أبراج شقق مدينة حمد.

كلمات دلالية

البوم الصور