بعد سماح السلطات الإسرائيلية بالسفر..

المريضة "سمر النادي" تصل مستشفى المقاصد لاستكمال علاجها

تابعنا على:   13:00 2019-11-08

أمد/ غزة - عبدالهادي مسلم: سمحت سلطات الاحتلaل الإسرائيلي، مساء يوم الخميس، للمواطنة سمر النادي  من مخيم النصيرات  والمصابة بالسرطان بالسفر إلى مستشفى المقاصد في مدينة القدس المحتلة  لاستكمال تلقي العلاج.

وقال موسى أبو غياض، مدير الارتباط والتنسيق في وزارة الصحة بقطاع غزة، " أنه تابع شخصيا ملف المريضة "النادي"، التي تعاني من مرض السرطان والتي منعها الأحتلال من السفر لتكملة علاجها في مستشفى المقاصد

وأضاف، أبو غياض، أنّه " بعد تبني الوزير الشيخ للمريضة والضغظ على الجانب الأسرائيلي واعطاء الموافقة على سفرها يوم الأحد بذلت  قصاري جهدي من أجل مساعدة هذه المريضة وكل مرضى السرطان وتأمين سفرها هذه الليلة والحمد لله وصلت الى مستشفى المقاصد  لتكملة  علاجها "

وأوضح، أنني لم  أسكت وواصلت جهدي  وطرقت جميع الأبواب ولم أيأس من أجل سفر هذه الفتاة المسكينة التي تعاني ويلات المرض اعانها الله

بدورها شكرت أسرة الفتاة الوزير الشيخ وكل الأخوة الخيرين وخاصة  الأخ الفاضل موس أبو غياض ووسائل الإعلام على دورهم في تبني قضية  ابنتنا المريضة سمر التي تصارع الموت

وكانت  الطالبة المتفوقة النادي  والتي حصلت على نسبة نجاح 94% في العام الماضي  وتتطلع  للحصول على معدل متميز هذا العام قالت في مناشدة سابقة   "بعد أصابتي بورم في كثفي طرقت جميع أبواب المستشفيات في قطاع غزة و حولت إلى جمهورية مصر العربية ولكن دون جدوى .

وأضافت و الآن لي تحويلة للعلاج في الضفة الغربية بت ومنعت من السفر  لمستشفى المقاصد وحالتي صعبة جدأً جداً لا تستدعي التأخير  وكلي أمل بالوزير الشيخ أن يساعدني في السفر للمقاصد في هذا التاريخ وانا متأكد انه لن يقصر وسيعتبرني مثل ابنته

وقالت "حلمي الكبير يا سيادة الوزير  التفوق في الثانوية العامة و أتطلع وكل أمل  بالله  وبك أن أتقدم لامتحانات هذا العام و أنا بصحة جيدة و أريد أن أدخل الفرحة إلى قلب أبي و أمي حيث رزقا بي أنا و أختي التوأم فقط بعد 12 سنة من الزواج  ناهيك عن الوضع الاقتصادي  السيئ  "

وبنوع من الحزن والألم  أكدت الطالبة النادي والتي تعاني أسرتها من فقر مدقع انه لا يغمض لها  ولا لأحد من أسرتي جفن حيث لا أستطيع النوم من ستة أشهر وأنا بحالة صراخ و ألم لا ينقطع

وختمت قائلة " أناشد الوزير الشيخ  للمرة الالف ان لا ينساني واو يهملني وان بعمل على تلببة صرختي   بالإسراع في تحويلي للسفر إلى الضفة الغربية بأسرع وقت ممكن ارجوك يا سيادة الوزيى أريد أن أنام أريد أن أعود إلى مدرستي !

اخر الأخبار