نقل (10) منهم إلى المستشفى..

"المحررون المضربون" في رام الله يعانون من أوضاع صحية صعبة

تابعنا على:   10:29 2019-11-29

أمد/ رام الله: أعلن الأسرى المحررين المضربين عن الطعام في مدينة رام الله يوم الجمعة، عن نقل عدد منهم إلى المستشفيات بسبب سوء حالتهم الصحية، نتيجة إضرابهم عن الماء منذ أربعة أيام.

وقال المحررون الضربون عن الطعام في بيان للرأي العام وصل "أمد للإعلام" نسخةً منه، إنّ "الأسرى المحررين يواصلون إضرابهم عن الماء لليوم الرابع على التوالي، و9 أيام عن الطعام لليوم 22، والاعتصام لليوم 42، في أوضاع صحية صعبة نقل على إثرها ١٠ من الأسرى للمستشفيات بعد ظهور علامات صعبة على وظائفهم الحيوية.

وأضاف البيان، أنّ الأسرى بعانون من الشعور بالصداع والجفاف وظهور الدم في البول عدا عن وجع غير محتمل في الخاصره، إلّأ أنهم بعد تلق للعلاج الأولي والفحوصات عاد الأسرى لمواصلة اعتصامهم إضرابهم عدا الأسير المحرر محمود الورديان الذي تم الاحتياج إلى نقله إلى مشفى في بيت لحم بعد رفض جسده العلاج وظهور أعراض الأعياء الشديد. 

وتابع، أنّه "مع ذلك تعالت أصوات التحريض على الأسرى والتحشيد عليهم من مواقع مختلفه وصلت للتحريض على القتل، وامام ذلك فأننا نؤكد على مايلي:

أولا : يحمل الأسرى المؤسسة الرسمية بكل مستوياتها سلامة الأسرى في ظل انغلاق أفق الحل لهذه الساعه. 

ثانيا: تجنبا للفتنة بعد قيام أفراد من الأجهزة الأمنية بنصب خيام بالقرب من خيمة الأسرى وحضور شخصيات تحمل أسلحة تحت لباسها تم نقل الاعتصام إلى مركز بلدنا الثقافي. 

ثالثا: يدعو الأسرى المحررين الرئيس محمود عباس ابو مازن إلى تبني القضية التي شكلت مظلومية متواصلة للاسرى المحررين. 

وشكر، الأسرى المحررين شعبنا العظيم ووسائل الإعلام والجسم الصحفي الذي حافظ على مهنية عالية في نقل الحدث.

اخر الأخبار