محمد بوخروبه الجزائري الفلسطيني وافته المنية في طريق النضال

تابعنا على:   16:46 2019-12-06

أمد/ الجزائر:  التحق الإعلامي الراحل محمد دامو "محمد بوخروبة" بجبهة النضال الشعبي الفلسطيني، بعد ان أنهى دراسته الجامعية بجامعة دمشق الإعلامي، وأصبح عضو لجنة الإعلام المركزي وعضو الاتحاد العام للكتاب والأدباء الفلسطينيين والعرب، ومنظمة الصحفيين العالمية، وهو على عهده بمواصلة النضال من أجل فلسطين كل فلسطين وأنتصار الأمة العربية، على كل الأعداء الاستعماريين الذين عملوا على إنشاء إسرائيل، في قلب الأمة العربية لمنع وحدتها وتقدمها والسيطرة على ثرواتها ضمانة للمصالح الغربية الاستعمارية.

وانتقل إلى العمل ببيروت والتحق بالإعلام المركزي ليعمل في مجلة نضال الشعب المجلة المركزية للجبهة، كمحرر ومترجم للغة الفرنسية ومراسل حربي يغطي أخبار المعارك وفي قسم التحقيق الصحفي في المخيمات والقواعد العسكرية، كان من الصحفيين القلائل الذي يغطي أخبار المعارك و الأحداث، ويكتب عنها قي أية ساعة دون تأخير وأقام شبكة علاقات صحفية واسعة مع مراسلي وكالات الأنباء العربية والأجنبية والصحف العربية .

رحل الإعلامي دامو وهو يحلم بالعودة مع أبناء الشعب الفلسطيني إلى فلسطين محررة مستقلة، وعودة كل أبنائها إلى ديارهم وأراضيهم لأنه كان من اشد المؤمنين بأن فلسطين لن تتحرر إلا بالقوة والنضال المسلح، ضد هذا العدو في كل مكان حتى تحقيق أهداف الشعب الفلسطيني كاملا في العودة إلى أرضه وكنس الوجود الصهيوني من فوق أرض فلسطين، كل فلسطين وتعود إلى أمتها العربية حرة كريمة مشرقة كما كانت عبر التاريخ درة بلاد الشام .

بعد الاجتياح الإسرائيلي للبنان إنتقل دامو إلى دمشق ، حيث شارك كمدير تحرير للمجلة في دمشق ثم انتقل إلى العاصمة القبرصية، ليشرف على إصدار وطباعة المجلة والتواصل مع الكتاب والصحفيين داخل فلسطين المحتلة بشكل فعال على كافة المستويات الإعلامية والنضالية.

بقي محمد على تواصل مع الإعلام المركزي للجبهة بعد عودته للجزائر مؤمنا، أشد الأيمان بأن فلسطين ستبقى وسوف تنتصر مهما كانت الصعوبات والظروف.

اخر الأخبار