"الديمقراطية" تدين منع سلطات الاحتلال "مسيحيي غزة" من السفر إلى الضفة للإحتفال بالأعياد

تابعنا على:   14:54 2019-12-14

أمد/ غزة: أدانت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين يوم السبت، قرار سلطات الإحتلال الإسرائيلي بمنع أبناء قطاع غزة، من السفر إلى الضفة الفلسطينية للإحتفال بأعياد الميلاد ورأس السنة، ورأت في ذلك تعسفاً ومحاولة مكشوفة من سلطات الإحتلال الإسرائيلي، لتكريس الإنقسام بين الضفة والقطاع، بما يشكل مخالفة لحقوق أبناء شعبنا في التنقل الحر، بين مناطق السلطة الفلسطينية دون عوائق أو عراقيل.

وقالت الديمقراطية في بيان صحفي وصل "أمد للإعلام" نسخةً منه، إنّ قرار سلطات الإحتلال، يكشف زيف الإدعاء الإسرائيلي بإحترام حرية الأديان، وحق الشعوب في أداء شعائرها الدينية دون تدخل أو تعطيل.

وأشارت، إلى أنّ  الجبهة اغتنمت هذه الفرصة لتتقدم من أبناء شعبنا، في الوطن وفي الشتات، بالتهاني الحارة بحلول أعياد الميلاد ورأس السنة مؤكدة ثقتها أن الإحتلال إلى زوال، وأن القدس ستكون في القريب العاجل ميداناً لهذه الإحتفالات، عاصمة للدولة الفلسطينية المستقلة كاملة السيادة.