(BDS): خطوات متواصلة على طريق عزل الاحتلال

تابعنا على:   15:43 2019-12-15

أحمد أبو سرور

أمد/ أظهر استطلاع للرأي أقيم في الولايات المتحدة الأمريكية، بشأن موقف الأمريكيين من حركة مقاطعة إسرائيل وسحب الاستثمارات (BDS)، أن معظم الديمقراطيين يعتبرونها حركة شرعية للضغط على إسرائيل ، ودفعها للالتزام بالقرارات والقوانين الدولية الخاصة بوقف الاستيطان وإنهاء الاحتلال الإسرائيلي للفلسطينيين ، وأظهر الاستطلاع الذي كشفت نتائجه في معهد «بروكينغز» المرموق للأبحاث في واشنطن، والذي تم إجراؤه بين 4 و 10 من شهر تشرين الأول / أكتوبر المنصرم، واستكشف آراء 1260 مواطنا أمريكيا من مختلف التوجهات، أن 77% من الديمقراطيين يؤيدون أو لا يعارضون حركة المقاطعة .

وقد انطلقت الفعاليات الايرلندية التضامنية مع الشعب الفلسطيني يومي 22 و23 نوفمبر/تشرين الثاني، بمؤتمر دولي في العاصمة الايرلندية دبلن، حول أطفال فلسطين وحقهم في مستقبل آمن وعادل من انتهاكات الاحتلال الممنهجة ضدهم من قِبل جيش الاحتلال ، والتي صادفت الاحتفاء بالذكرى الثلاثين لاتفاقية حقوق الطفل الدولية ، ونظم المؤتمر نقابة أصدقاء فلسطين (TUFP) بالتعاون مع عدة نقابات عمالية تابعة لكونجرس النقابات الايرلندي، وافتتح المؤتمر الطفل الأسير السابق أحمد الصوص بقصة اعتقاله، وهو الذي حضر برفقة وفد من الخبراء الفلسطينيين للمشاركة في الفعاليات، وقد صرح دينيس كين، المتحدث الرسمي لنقابة عمال أصدقاء فلسطين إن «استراتيجية إسرائيل المستمرة للاعتقالات الجماعية وإساءة معاملة الأطفال الفلسطينيين هي جزء من سياسة متعمدة لقمع الأطفال، وأن إسرائيل هي الدولة الوحيدة في العالم التي تحاكم الأطفال من خلال المحاكم العسكرية بدلاً من المحاكم المدنية. نحن بدورنا ندعو الحكومة الايرلندية إلى اتخاذ موقف أقوى تجاه سياسة إسرائيل المتعمدة المتمثلة في قتل وجرح وسجن وإصابة الآلاف من الأطفال الفلسطينيين ».

واختتم المؤتمر أعماله بتأكيد النقابيين الايرلنديين البارزين دعمهم للشعب الفلسطيني ومطالبة الحكومة الايرلندية إلى وقف الروابط الاقتصادية والتجارية مع إسرائيل احتجاجًا على سوء المعاملة المنهجية للأطفال الفلسطينيين من قبل الجيش الإسرائيلي.

وفي تركيا أعلن ريتشارد فولك، المقرر السابق للأمم المتحدة في فلسطين ، عن تشكيل تحالف دولي لمواجهة الأبارتهايد الإسرائيلي و تفكيكه ، باستخدام كافة الوسائل القانونية لتحقيق تلك الغاية لاسيما أنشطة المقاطعة التي أثبتت نجاحها و قدرتها على فرض عزلة على هذا النظام العنصري المتشكل في الأراضي الفلسطينية .

هذا وقدمت حملة مقاطعة داعمي إسرائيل في لبنان إخبارا إلى مكتب المقاطعة التابع لوزارة الاقتصاد بخصوص المدعو عبد الله شاتيلا ، اللبناني المولد ، الذي اشترى بعض مقتنيات هتلر تقدر بقيمة 660 الف دولار من مزاد أقيم في مدينة ميونخ الألمانية ، و تبرع بها لمتحف الهولوكوست «ياد فاشم» في القدس المحتلة ، وقد زار شاتيلا الكيان الصهيوني بتاريخ 8 كانون الأول / ديسمبر، واستقبله رئيس الكيان روفين رفلين الذي شكره على تبرعه ذي الأهمية الكبيرة في هذا الوقت على حد تعبيره .

و في حلقة أخرى من مسلسل التطبيع الرياضي في الإمارات العربية المتحدة ، شارك المتسابق الإسرائيلي روي نيساني في تجارب«بيريللي» للإطارات التي أقيمت على حلبة ياس مارينا في العاصمة الإماراتية أبو ظبي بتاريخ 3 و 4 من شهر كانون الأول / ديسمبر الجاري .

كلمات دلالية