كيف يؤثر تغير الهرمونات على صحة الفم والأسنان؟

تابعنا على:   14:04 2020-01-06

أمد/ تتغير مستويات الهرمونات لدى المرأة بشكل كبير، حيث تتغير أثناء الدورة الشهرية والحمل وكذلك فترة انقطاع الطمث، وعندما تتغير الهرمونات تتأثر صحة الفم والأسنان واللثة لدى المرأة، لكن يمكن أن يساعد غسيل الأسنان بالفرشاة والخيط وزيارة طبيب الأسنان في الوقاية من الأمراض، نتعرف فى هذا التقرير على تأثير تغير الهرمونات على صحة الفم، وفقاً لموقع " womenshealth".

كيف تؤثر هرمونات النساء على صحة الفم؟

يمكن أن يؤثر تغيير مستويات الهرمون في المراحل المختلفة من حياة المرأة على صحة الفم.

عندما تتغير مستويات الهرمون، قد تتورم اللثة وتتهيج، قد تنزف اللثة أيضًا، خاصة أثناء الحمل، عندما يكون الجهاز المناعي في جسمك أكثر حساسية من المعتاد، وهذا يمكن أن يسبب التهاب (احمرار وتورم وأحيانا ألم) في اللثة.

يمكن للفرشاة والخيط العادي والدقيق أن يقلل من تهيج اللثة ونزيفه.

تشمل الأسباب الأخرى لتغيير مستويات الهرمون التي قد تؤثر على صحة الفم:

- الدورة الشهرية.

- وسائل تنظيم النسل الهرمونية.

- انقطاع الدورة الشهرية.

والنساء أكثرعرضة للإصابة بأمراض اللثة أثناء الحمل، وقد تحدث مشاكل اللثة وفقدان العظام بسرعة أكبر عند النساء بعد انقطاع الطمث، لذا يجب زيارة طبيب الأسنان بانتظام.

والحمل يمكن أن يجعل استخدام الفرشاة صعبة، حيث أن بعض النساء يعانين من الغثيان الناتج عن معاجين الأسنان ذات النكهة القوية لكن قد يساعد التحول إلى معجون أسنان ذي نكهة محايدة فى التخلص من هذه المشكلة.

ويوصي أطباء الأسنان بأن يقوم الجميع بتنظيف أسنانهم مرتين على الأقل يوميًا باستخدام معجون الأسنان بالفلورايد والخيط مرة واحدة يوميًا.

يزيل التنظيف بالخيط البلاك بين أسنانك، وهو مكان لا يمكنك الوصول إليه بالفرشاة.،  يمكنك أيضًا إزالة  البلاك باستخدام أدوات أخرى غير الخيط.

مع ضرورة الذهاب لطبيب الأسنان مرة أو مرتين في السنة.

كلمات دلالية

اخر الأخبار