في أول تعليق رسمي..شرطة طهران تنفي إطلاق النار على المتظاهرين

تابعنا على:   10:23 2020-01-13

أمد/ طهران: نفى قائد شرطة طهران، حسین رحيمي، إطلاق النار على المتظاهرين في العاصمة الإيرانية ليل الأحد، مشيرا إلى أن الشرطة "تعاملت بصبر وتسامح" مع المتظاهرين، بعد تلقيها أوامر بضبط النفس.

وكان ناشطون عبر وسائل التواصل الاجتماعي، تحدثوا عن صوت إطلاق رصاص في ساحة آزادي بغربي العاصمة طهران، ونشروا لقطات فيديو تظهر سيلا من الدماء على رصيف في شارع آزادي، حيث تجمع المئات بعد دعوات للتظاهر على خلفية إسقاط الطائرة الأوكرانية.

وقال قائد شرطة طهران في حديث للإذاعة الإيرانية، إن "العاصمة تعيش وضعا آمنا من دون وجود أي مشاكل"، محذرا من أسماهم بالمتربصين، من "استغلال الأوضاع التي تعيشها البلاد لخدمة أهداف الأعداء"، مضيفا أن "القوات المسلحة الإيرانية ستعمل على حماية الشعب والحفاظ على أمن إيران".

وأضاف رحيمي أن "الأعداء استغلوا خطأ شخص ما في إسقاط الطائرة الأوكرانية، وبدأوا بنشر الشائعات والأكاذيب ضد إيران، وإن هناك في الداخل من يتماشى معهم عن علم أو جهل في مسعى لزعزعة أمن البلاد".

وقالت وكالة "رويترز"، في وقت سابق اليوم، إن "مقاطع فيديو نشرت على وسائل التواصل الاجتماعي أظهرت إطلاق أعيرة نارية في محيط الاحتجاجات بإيران".

وأكدت الوكالة أنه "لم يتسن على الفور التأكد من صحة اللقطات التي نشرت في وقت متأخر من مساء الأحد والتي أظهرت كذلك آثار دماء على الأرض وصورا لأشخاص بدا أنهم من أفراد الأمن في أجزاء أخرى من المنطقة يحملون بنادق".

كما أوضحت "رويترز" أن "منشورات أخرى أظهرت الشرطة في زي مكافحة الشغب تضرب المحتجين بالعصي في الشارع في حين يصيح الناس على مقرب قائلين "لا تضربوهم".

اخر الأخبار