رغم مشاركتها ككيان في ماليزيا وعُمان.. أبو مرزوق: حماس لم تدع انها ممثل للشعب الفلسطيني

تابعنا على:   15:27 2020-01-14

أمد/ أنقرة: قال د. موسى أبو مرزوق عضو المكتب السياسي لحركة حماس يوم الثلاثاء ان حركته لن تَدّعِ يوماً أنها تمثل الشعب الفلسطيني، ولم تطرح نفسها بديلاً عن منظمة التحرير الفلسطينية.

وأضاف أبو مرزوق في تغريده له عبر حسابه الرسمي على تويتر ان حركة حماس سعت منذ 2005 أن تكون جزءاً منها، ووثيقة 2011 وكذلك 2017 دليل على ذلك.
 
وأوضح أبو مرزوق ان الإصلاح يبدأ بإقرار المشاركة للجميع ورفض التفرد، وتعزيز التوافق، واحترام المؤسسات، وتطبيق الاتفاقيات الموقعة من الجميع.
وكان وفد قيادي من حركة شارك في منتدى كوالالمبور  بالعاصمة الماليزية كوالالمبور،الذي دعا إليه رئيس الوزراء الماليزي مهاتير محمد وعقد في 18 ديسمبر 2019.
وفي حينها أوضحت حركة حماس في بيان مقتضب أن الوفد برئاسة عضو المكتب السياسي موسى أبو مرزوق، وعضوية أعضاء المكتب السياسي خليل الحية، وعزت الرشق، وحسام بدران، والقادة في حماس سامي أبو زهري، وأسامة حمدان، وجمال عيسى.
وشارك في المنتدى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وأمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، ورئيس الوزراء الماليزي مهاتير محمد، والرئيس الإيراني حسن روحاني، ووفود من الدول الإسلامية، أهمها باكستان وأندونيسيا.
وترأس  إسماعيل هنية، رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، وفدا قياديا من الحركة يضم عددا من أعضاء المكتب السياسي، وقيادة حماس في الخارج، لتقديم التعازي للأسرة الحاكمة في سلطنة عمان، بوفاة السلطان قابوس بن سعيد.
وأعلنت حركة حماس عن وصول وفد من الحركة برئاسة هنية، الأحد الماضي، إلى العاصمة العُمانية مسقط، لتقديم واجب العزاء بوفاة السلطان قابوس.

وشنت حركة "فتح" وفصائل فلسطينية هجوماً حاداً على حركة "حماس"، شارك فيه الإعلام الرسمي التابع للسلطة الفلسطينية، الذي وصم هنية وقادة "حماس" بصفات كثيرة، بينها "الانحناء للغير"، و"رهن القرار الفلسطيني"، و"سماسرة دم"، في أقوى هجوم من نوعه منذ فترة طويلة.

وقال الناطق باسم حركة "فتح" حسين حمايل، إن ما تقوم به "حماس" هو "رهن القرار الفلسطيني لأجندات ومصالح حزبية خاصة، على حساب قضيتنا وشعبنا، محاولة منها لإدامة الانقسام، الأمر الذي سيلحق أضراراً فادحة بالمصالح الوطنية الفلسطينية".

وأضاف أن "هذا السلوك يلحق الضرر الكبير باستقلالية القرار الفلسطيني، الذي ارتكز دائماً على ثوابت قضيتنا الفلسطينية، إضافة إلى أن هذا الأمر يكلف شعبنا كثيراً من الخسائر على المستويين الإقليمي والعالمي، نحن في غنى عنها".

واتهم حمايل "حماس" بالتدخل في شؤون الدول الأخرى، مخالفة الموقف الفلسطيني الرسمي الذي يرتكز إلى الحيادية.