السفارة الروسية في واشنطن: العقوبات الأمريكية الجديدة "بطفرة أخرى في العداء"

تابعنا على:   23:35 2020-02-13

أمد/ واشنطن - وكالات: وصفت السفارة الروسية لدى الولايات المتحدة، فرض عقوبات أمريكية جديدة على ثلاث مؤسسات روسية "بطفرة أخرى في العداء لروسيا"، ومحاولة لضمان مصالح تنافسية ضيقة الأفق.

وجاء في بيان للسفارة على "فيسبوك": "مرة أخرى، أصبحنا شهودا على جهود الولايات المتحدة الرامية لتوسيع دوامة العقوبات المفروضة على روسيا، حيث فرضت قيودا جديدة على عدد من الشركات المحلية والمؤسسات الصناعية. والذريعة هي "انتهاك الأنظمة الوطنية الأمريكية".

وأضاف البيان "نود أن نذكر زملائنا في واشنطن بأن مجلس الأمن الدولي هو الوحيد الذي يحق له تطبيق قيود على مثل هذه المواضيع. ولأجل ذلك يتطلب أدلة حقيقية. ولكن حتى الأن لم تقدم الإدارة الأمريكية أي دليل رسمي".

 

وأشار الدبلوماسيون الروس إلى أنهم يرون في هذا النهج "موجة أخرى من الكراهية لروسيا، فضلا عن محاولة لضمان مصالح ضيقة الأفق في السوق الدولية للتكنولوجيات الدفاعية".

وفرضت الولايات المتحدة، اليوم الخميس، عقوبات على 3 شركات روسية في إطار قانون عدم انتشار الأسلحة، وذلك منذ الـ 3 من شباط/فبراير، بحسب ما جاء في وثيقة نشرتها وزارة الخارجية في السجل الفدرالي.

وقد شملت العقوبات الشركات التالية: "مؤسسة كوميرتاوس لإنتاج الطيران"، مكتب "شيبونوف" لتصميم الصناعات الدفاعية الروسي في مدينة تولا، المؤسسة الصناعية العسكرية "جمعية الإنتاج العلمي لصناعة الآليات".

اخر الأخبار