الجبهتان الفلسطينية والديمقراطية تبحثان تداعيات صفقة ترامب

تابعنا على:   08:57 2020-02-14

أمد/ غزة: طالبت الجبهتان الفلسطينية والديمقراطية القيادة الفلسطينية، بضرورة مواصلة الحراك الدبلوماسي في أروقة المؤسسات الدولية لفضح مخططات ترمب ونتنياهو القائمة على ضم الأراضي والتوسع الاستيطاني وكذلك مواصلة الحراك الشعبي لرفض هذه الصفقة وانهاء الانقسام بسرعة لكي نتمكن سويا من التصدى لهذه الصفقة المسمومة.

جاء ذلك خلال لقاء مشترك بين قيادة جبهة التحرير الفلسطينية صباح يوم الجمعة، بنظيرتها في الجبهة الديمقراطية وذلك في مقر التحرير الفلسطينية في مدينة غزة.

بحضور عضو المكتب السياسي للتحرير الفلسطينية عدنان غريب " أبو الدباح "، وعضوي اللجنة المركزية سفيان مطر وجهاد شيخ العيد، وأعضاء القيادة جمال أبو زنادة وكامل حسونة ومحمد البوبو وحسام البربار، فيما حضر اللقاء من الجبهة الديمقراطية محمود خلف عضو اللجنة المركزية، وأعضاء لجنة العلاقات الوطنية للديمقراطية أحمد المدهون وأحمد أبو حليمة وعلي عبد الباقي.

وناقشت القيادتان حيثيات صفقة ترامب وتداعياتها ومخاطرها، وقالتا إن طرح هذه الصفقة نتيجة الضعف العربي والتخاذل الدولي والانقسام الفلسطيني ورغبة ترمب ونتنياهو تحقيق نقاط في سباقهما على الترشح لفترة رئاسية جديدة و ومحاولة الهروب من نتائج التحقيقات التى تؤدى بهما إلي العزل أو السجن على حساب حقوق الشعب الفلسطيني والتى دفع من أجلها دماء قادته وأبناء شعبه على مدى عقود من الزمن .

وانتفقت القيادات على ضرورة التصدى لهذه المؤامرة التصفوية التى تقبر حل الدولتين وتتنكر للحقوق الشعب الفلسطيني التى أقرتها المواثيق والقرارات الدولية والتى تنص على حق الشعب الفلسطيني في إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس.