في يوم القدس العالمي..

لجان المقاومة: المعركة مع الاحتلال مستمرة والحكومات الإسرائيلية تتنافس على سرقة الأرض

تابعنا على:   09:22 2020-05-22

أمد/ قال الناطق الإعلامي بإسم لجان المقاومة في فلسطين يوم الجمعة، إنّ "المعركة مع الاحتلال مستمرة والحكومات الإسرائيلية تتنافس على سرقة الأرض وبناء المستوطنات، ومحو الإرث الإسلامي في القدس .

وأضاف "محمد البريم أبو مجاهد" في تصريح صحفي وصل "أمد للإعلام" نسخةً منه، يوم القدس العالمي هو يوم وحدة الأمة في وجه الاستكبار الصهيوأمريكي وتأكيد على خيارها بتحرير قدسها بالمقاومة، وأن شعبنا الفلسطيني ومقاومته سيفشل كل المؤامرت التي تحاك ضد قضيتنا وعلى راسها صفقة ترامب.

وأكد، أنّ "يوم القدس العالمي" هو دعوة لكل ابناء الأمة للقيام بواجبهم اتجاه قضية فلسطين وقدسها المحتلة .

وتوجه، بالتحية لكل لمن يدعم شعبنا ومقاومته وعلى رأسهم الجمهورية الإسلامية في ايران التي دعمت قضيتنا ومقاومتنا وبقيت على العهد رغم كل المؤامرات التي تعرضت لها .

واشاد، بقاسم سليماني الذي أسس محورا صلبًا متماسكًا عنوانه فلسطين والقدس و توجه بالتحية والاجلال لروحه الطاهرة ولعائلته التي مازالت تعتبر القدس وفلسطين قضيتها الاولى .

وكشف، المقاومة اليوم في غزة وخارجها على اعلى درجات التنسيق لمواجهة صفقة القرن وما تتعرض له قضيتنا من تآمر ودعا جميع احرار الامة والعالم الى سرعة الانضمام والالتحاق بمحور المقاومة من اجل مواجهة مؤامرات الاحتلال الصهيوامريكي ومساندة شعبنا الفلسطيني ومقاومته الباسلة .

واعتبر، أنّ التطبيع خنجر مسموم في خاصرة شعبنا وقضيتنا وعلى ابناء امتنا من المخلصين فضح أؤلئك المطبعين وعزلهم أمام مجتمعاتهم وشعوبهم الحرة .

وقدم، التحية لابطال شعبنا في غزة والقدس والضفة وال٤٨ والشتات الذين لم يتوانوا لحظة عن القيام بواجبهم لخوض معركة الشرف والكرامة دفاعًا عن القدس ورفضا لمؤامرة ترامب نتنياهو .

وختم حديثه مؤكداً، أنّ "امتنا الإسلامية" نابضة بالخير الكثير ولن تعدم الوسيلة في إيصال صوت فلسطين وصرخة القدس إلى كل احرار العالم لوقف هذا التآمر المفضوح على قضيتنا .