لجنة المتابعة: تصاعد جرائم الاحتلال تستدعي وحدة الموقف الوطني

تابعنا على:   21:39 2020-05-31

أمد/ غزة: عقدت لجنة المتابعة العليا للقوى الوطنية والإسلامية صباح يوم الأحد، اجتماعها الدوري في مدينة غزة، ناقشت خلاله جملة من القضايا السياسية الراهنة، وفي مقدمتها جرائم الاحتلال الإسرائيلي على الأرض، من سياسات الإعدام في شوارع الضفة والقدس بدم بارد، مروراً بسياسات التهويد وتهديده بضم مساحات واسعة من أراضي الضفة.

ووجهت القوى تحية إجلال وإكبار إلى شهيد القدس، الشاب إياد الحلاق من ذوي الاحتياجات الخاصة، والذي تم إعدامه بدم بارد من قبل جنود الاحتلال في مدينة القدس المحتلة صباح السبت، في جريمة إسرائيلية جديدة، تستوجب رداً وطنياً رادعاً يرتقي لمستوى هذه الجريمة.

وقالت إن تصاعد جرائم الاحتلال الإسرائيلي على الأرض في الضفة والقدس وخاصة جرائم الإعدام الميداني لشبابنا، وصولاً لاستمرار حملات الاعتقال الواسعة، ومصادرة الأراضي وتدنيس المقدسات، تستدعي وحدة الموقف الوطني، لتبني استراتيجية مواجهة وطنية شاملة في مواجهة هذه الجرائم والمخططات التصفوية. وفي هذا الإطار ناقشت اللجنة خطوة عمل وطنية على كافة المستويات للتصدي لهذه الهجمة الواسعة، وستعلن تفاصيلها لاحقاً.

وأوضحت أن استعادة الوحدة الوطنية وتنفيذ قرارات الإجماع الوطني بما فيها المجلسين الوطني والمركزي الخاصة بالتحلل من اتفاقيات أوسلو وسحب الاعتراف بالاحتلال ووقف التنسيق الأمني وبروتوكول باريس الاقتصادي، يمُثل المدخل الأساسي لتعزيز المواقف الوطنية في مواجهة التحديات الراهنة. 

وباركت للشعب الفلسطيني وشبابه الثائر أولى خطواته العملية في مجابهة ومقاومة الإطار الفكري لصفقة العدوان والضم الأمريكي الإسرائيلي والتي تجسدت بإطلاق حملة "يا أنا يا المنسق" من على منصات وصفحات التواصل الاجتماعي، لتُعبّر عن الإرادة والالتفاف الشعبي الواعي لدوره المقاوم المبدع باستخدام واستجلاب وسائل وأدوات المقاومة بكل وسائلها وأوجهها الشعبية والكفاحية المفرزة للهوية الوطنية المنطلق من حقيقة وجوهر وطبيعة الصراع، والتي تستوجب تجريم كل وسائل التواصل مع العدو المجرم والقاتل، الذي يعتمد سياسة الإعدام الممنهج لشبابنا من على حواجز الموت وعلى يد عصابات الإجرام طريقاً للتهويد والضم، كما يعتمد التدليس والتزييف طريقاً لتشريع إجراءاته وضرب الأمن والسلم الأهلي والوطني والمجتمعي لشعبنا. 

وتمنت القوى لطلبة وطالبات الثانوية العامة التوفيق في  امتحاناتهم  التي بدأت يوم السبت.