اعدام الشاب إياد الحلاق من ذوي الاحتياجات الخاصة على يد جيش الاحتلال، ليس خبرا يا "حكومتي الرئيس"...تخيلوا أنه كان مستوطنا لقامت قيامة العالم ولم تقعد، ولخرج عباس ومن حوله باكين معتذرين...العار بات سمة لكم يا فاقدي روح الوطن!

تابعنا على:   07:35 2020-06-01

اخر الأخبار