ماكرون يطالب إيران بالإفراج عن أكاديمية فرنسية

تابعنا على:   16:08 2020-06-05

أمد/ طالبت فرنسا اليوم الجمعة بالإفراج عن الأكاديمية الفرنسية من أصل إيراني فاريبا عادلخاه على الفور والتي عاقبتها إيران بالسجن ست سنوات، منوهة بأن احتجازها يضر بالثقة بين البلدين.

وكتب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون على "تويتر": "قبل عام اعتقلت فاريبا عادلخاه تعسفا في إيران. من غير المقبول أن تظل في السجن"ـ مصيفاً "رسالتي للسلطات الإيرانية: مطلبنا العادل هو الإفراج الفوري عن مواطنتنا".

إلى ذلك قال وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لو دريان في بيان: "هذا الوضع الراهن يمكن أن يؤثر سلبا على العلاقات بين فرنسا وإيران، وقد يقوض بشدة الثقة بين البلدين".

ولا تعترف إيران بالجنسية المزدوجة وسبق أن رفضت دعوات للإفراج عن عادلخاه (60 عاما) عالمة الأنثروبولجيا المحتجزة منذ يونيو 2019، وقالت إن هذه المطالب تمثل تدخلا في شؤونها.

وتبادل البلدان سجناء في مارس حيث جرى تبادل الأكاديمي رونالد مارشال والمهندس جلال روح الله نجاد. لكن منذ ذلك الحين لا يوجد مؤشر يذكر على إطلاق سراح عادلخاه التي حكم عليها بالسجن ستة أعوام في مايو بعد إدانتها بتهم تتعلق بالأمن القومي.

اخر الأخبار