إقالة المدعي العام الفدرالي في نيويورك .. وترامب ينفي صلته بالقرار

تابعنا على:   23:20 2020-06-20

أمد/ واشنطن - وكالات: قال وزير العدل الأمريكي ويليام بار، يوم السبت، إن الرئيس دونالد ترامب قرر إقالة جيفري بيرمان المدعي العام الفيدرالي للمنطقة الجنوبية في نيويورك، وذلك بعدما رفضه الأخير الاستقالة.

فيما نفى الرئيس الأمريكي، صلته بقرار الإقالة، مؤكدا أن وزير العدل هو الذي أقال المدعي العام لمنهاتن، وأنه لا دخل له شخصيا في القرار.

وكان وزير العدل الأمريكي أعلن يوم الخميس، أن بيرمان سيتنحى عن منصبه، إلا أن المحامي الأمريكي أكد في خطاب أنه لم يستقل، وعلم بالأمر عبر الصحافة.

وذكرت وسائل إعلام أمريكية بينها شبكة “سي بي اس” أن وزير العدل الأمريكي التقى بيرمان يوم الجمعة في نيويورك وطلب منه الاستقالة، إلا أن الأخير رفض الأمر.

ويقود بيرمان مكتبا قويا معروفا بتوليه قضايا إرهاب كبرى وجرائم مالية في وول ستريت وقضايا فساد حكومي. وقال إنه لم يعرف بالقرار إلا من خلال البيان الصحافي الذي أصدره بار وإنه لن يرحل في هدوء.

وقال بيرمان في بيان نشر على حساب الحي الجنوبي لنيويورك على موقع تويتر:«علمت من بيان صحافي من وزير العدل الليلة أنني سأتنحى من منصبي كمدع عام في الولايات المتحدة. لم أقدم استقالتي ولا أنوي الاستقالة من منصبي».

وأضاف «سأتنحى عندما يصدق مجلس الشيوخ على مرشح تعينه الرئاسة. وإلى أن يحدث ذلك، ستتواصل تحقيقاتنا دون تأخر أو توقف». ومنذ تعيينه في يناير 2018 لم يتوان بيرمان في ملاحقة المقربين في دائرة ترامب.

وأشرف مكتبه على التحقيق مع مايكل كوهين، المحامي الشخصي السابق لترامب، ووجه اتهامات لاثنين من مساعدي جولياني وفتح تحقيقا مع جولياني نفسه فيما يتعلق بمساعيه لتصيد أخطاء خصوم ترامب السياسيين في أوكرانيا بغرض تشويه صورتهم. ولم يتهم الادعاء جولياني بارتكاب مخالفات.

اخر الأخبار