فضيحة سياسية..حماس تمنع منتجات الضفة من دخول غزة!

تابعنا على:   16:48 2020-11-28

أمد/ غزة: أقدمت حكومة حماس بقطاع غزة، يوم السبت، على إصدار قرار بمنع دخول منتجات ألبان لشركات وطنية، منها شركتا الجنيدي والجبريني إلى قطاع غزة.

جاء ذلك تحت ذريعة "حماية المنتج المحلي" كما وصفتها حماس في قرارها.

ويعتبر هذا كسابقة هي الأولى من نوعها لزيادة الانقسام السياسي الفلسطيني، ليتحول إلى انقسام جغرافي أيضًا، بسبب ما تقوم به حماس.

وجاء القرار في كتاب مدون باسم وزارة اقتصاد حماس بقطاع، وهو: " تقرر منع استيراد لبن الرايب سعة (1 لتر) فما فوق خاصة منتجات شركة الجنيدي وشركة الجبريني في إطار دعم وتعزيز المنتج المحلي".

 ويوضح القرار التمييز والتقسيم بين المنتجات الوطنية، بصورة واضحة بين شركات الضفة وغزة.

ويذكر أن سوق غزة يمثل نحو 25% من مجمل مبيعات شركة الجبريني، فيما تمثل الأصناف التي صدر بخصوصها منع الادخال قرابة 3% من حجم المبيعات.

ويشار أن مصانع الألبان الفلسطينية شهدت تطورًا لافتًا خلال السنوات الأخيرة، لتصل حصتها في السوق المحلية نحو 75%، لتزيح الشركات الاسرائيلية عن تصدر الحصة السوقية، والتي وصلت خلال سنوات سابقة إلى نحو 85% لكنها تراجعت أخيرا إلى أقل من 25%.

وفي ذات السياق، أصدرت وزارة الاقتصاد الوطني الفلسطينية، مساء يوم السبت، بيانًا صحفيًا، بشأن منع حماس إدخال منتجات شركات وطنية في مجال الألبان من المحافظات الشمالية إلى الجنوبية

وأكدت الوزارة، في بيانها، أن فلسطين وحدة جغرافية واحدة سياسيًا واقتصادياً، وبناء على ذلك فإن جميع المنتجات الوطنية في دولة فلسطين تعامل معاملة واحدة، وتحظى بأولوية إستراتيجية لدى الحكومة الفلسطينية في أخذ حصتها الحقيقية في السوق الفلسطينية، فمنتجات مدينة غزة، هي مثل منتجات نابلس، ومنتجات الخليل. 

وأضاف البيان، ووفقًا لذلك فإننا نأمل من الأخوة في حماس التراجع عن قرارها الخاطئ بشأن منع إدخال منتجات شركات وطنية متخصصة في مجال إنتاج الألبان من المحافظات الشمالية إلى المحافظات الجنوبية. 

وقالت، إن وزارة الاقتصاد الوطني في حكومة دولة فلسطين تبذل جهود كبيرة؛ من أجل إدخال منتجات المحافظات الجنوبية إلى المحافظات الشمالية، في الوقت الذي يحد الاحتلال الإسرائيلي من انسياب الحركة التجارية بين شقي الوطن، علاوة على جهودها في إحلال المنتجات الوطنية محل نظيرتها الأجنبية وخاصة الإسرائيلية في السوق الفلسطينية

وختمت الوزارة، بيانها، لتوظيف كل الإمكانيات التي من شأنها إعادة الاعتبار للمنتج الوطني في السوق الفلسطينية.

ودعت الوزارة حركة حماس بالتراجع عن هذا القرار الخطأ الذي لا يخدم المنتجات والصناعة الوطنية.

 

ومن ناحيتها، أوضحت وزارة اقتصاد حماس بغزة، أن هناك اجتماع مع بعض أصحاب مصانع وموردي الألبان في قطاع غزة طالبوا خلاله بالحد من اغراق قطاع غزة بمنتجات الالبان الواردة للقطاع.

ونفت وزارة اقتصاد حماس بغزة، ما يتم تداوله عبر وسائل التواصل الاجتماعي والمواقع الإخبارية، حول عدم استيراد الألبان ومنع دخولها لقطاع غزة.

وقالت الوزارة في بيان أصدره المكتب الإعلامي للوزارة، أنها لم تصدر منعاً بهذا الخصوص، وأن أي منع يصدر عبر وكيل الوزارة.

وأكدت الوزارة أنها وعدت بدراسة الأمر ولم تتخذ أى قرار بمنع الاستيراد.

البوم الصور

اخر الأخبار