إصابة شاب برصاص قوات الاحتلال خلال مواجهات في قلقيلية

تابعنا على:   14:45 2021-01-22

أمد/ قلقيلية: أصيب شاب فلسطيني، يوم الجمعة، برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي خلال مواجهات اندلعت في كفر قدوم شرق قلقيلية، عقب انطلاق المسيرة الأسبوعية بعد انتهاء صلاة الجمعة، والتوجه إلى المدخل المغلق منذ عام 2003.

وأفادت مصادر إعلامية، بأن قوات الاحتلال قمعت المشاركين في المسيرة بكافة أنواع الرصاص، ما أدى لإصابة شاب بيده بالرصاص المعدني، إضافة إلى عشرات حالات الاختناق.

وأفاد الناطق الاعلامي في اقليم قلقيلية مراد شتيوي، أن جنود الاحتلال اقتحموا البلدة واعتلوا اسطح منازل المواطنين قبل انطلاق المسيرة واطلقوا وابلا كثيفا من الرصاص المعدني من مسافة قريبة باتجاه الشبان مما ادى لاصابة احدهم بعيار في اليد نقل على اثرها الى مستشفى رفيديا الحكومي بنابلس لتلقي العلاج ووصفت حالته بالمتوسطة.

وأضاف شتيوي، أن جنود الاحتلال امطروا البلدة بقنابل الغاز المتنوعة مما ادى لوقوع عشرات الاصابات بالاختناق الشديد بينهم اطفال عولجوا جميعهم ميدانيا من قبل طاقم الهلال الاحمر الفلسطيني.

وانطلقت المسيرة بعد صلاة الجمعة من مسجد عمر بن الخطاب بمشاركة المئات من ابناء البلدة الذين طالبوا بتصعيد المقاومة الشعبية في جميع انحاء الوطن وتفعيل لجان المقاومة الشعبية والحراسات للتصدي لهجمات المستعمرين.

وفي ذات السياق، أوضح شتيوي أن لجان المقاومة الشعبية في اقليم قلقيلية اغلقوا شارع قلقيلية نابلس ردا على استمرار اعتداءات المستعمرين في مختلف المحافظات ، داعيا لتصعيد المقاومة الشعبية على كافة نقاط التماس خاصة على الشوارع الرئيسية.