مصدر لـ"أمد": الرئيس عباس يأمر بحل قضايا موظفي السلطة في قطاع غزة

تابعنا على:   21:56 2021-01-24

أمد/ رام الله: كشفت مصادر مطلعة بأن القرارات، التي ستتخذها اللجنة المركزية لحركة فتح يوم الأحد بشأن قطاع غزة ستُنفذ فوراً.

وأكد مصدر لـ"أمد للإعلام"، بأن الرئيس عباس أصدر تعليمات واضحة خلال اجتماع اللجنة المركزية لحركة فتح يوم الأحد في مدينة رام الله، بحل كافة القضايا من تفريغات 2005، أو التقاعد المالي، وكذلك المقطوعة رواتبهم خلال أيام، لافتا إلى أن الرئيس أعطى تعليماته لرئيس الوزراء د.محمد اشتية للبدء بحل شامل لتلك القضايا.

وأشار المصدر، إلى أن القياده الفلسطينية، وعلى رأسها الرئيس عباس، يعتبرون قطاع غزة المخزون الاستراتيجى لحركة فتح، والسلطة الفلسطينية.

وأوضح أنه بناء على ذلك اتخذت القيادة عدة قرارات اتجاه موظفي السلطة فى المحافظات الجنوبية، وتتمثل فيما يلي:

أولا: تفريغات 2005: سيتم اعتمادهم جنود من جنود الوطن ويتقاضون راتب جندى، وسيتم تشكيل لجنة ضباط للنظر فى ترقياتهم فيما بعد

ثانيا: التقاعد القسرى: سيتم انهاء الملف بشكل كامل، وسيتم تخيير الموظف إما العودة إلى العمل، أو أن يبقى متقاعدا، وسيتم فرزهم حسب قرار اللجنة التى سوف تشكل.

ثالثا: إلغاء التقاعد المالى بشكل نهائى على أن يستلم الموظف راتبه كاملا.

رابعا: سيتم صرف راتب كامل بنسبة 100% لموظفي قطاع غزة أسوة بموظفي المحافظات الشمالية.

خامسا: موظفو شركة البحر سيتم النظر بملفهم وحل موضوعهم سيكون بيد مدير المؤسسة.

سادسا: الهيكل التنظيمى سيتم صرف مبلغ مالى لهم لحين توظيفهم.

سابعا: اعتماد نشرة الترقيات للكادر العسكري.

وفي السياق، كتب منير الجاغوب رئيس المكتب الاعلامي مفوضية التعبئة والتنظيم لحركة "فتح"(م7) عبر حسابه على "تويتر" قائلا: "الرئيس أصدر تعليمات واضحة بحل كل القضايا خلال أيام، وأعطى تعليماته لرئيس الوزراء، وأبرزها تفريغات 2005 والتقاعد المالي والمقطوعة رواتبهم".

 

 

وكان المتحدث الرسمي باسم حركة فتح(م7)، أسامة القواسمي، كتب يوم الأحد، عبر صفحته الرسمية على "فيسبوك" قائلا: "أخبارا جيدة تنتظرها غزة العزة".

وفي وقت سابق، قال الناطق باسم حركة "فتح" في قطاع غزة إياد نصر، إن هناك قرارات مصيرية بشأن غزة ستنتج عن اجتماع مركزية الحركة مساء اليوم.

وأضاف نصر، في تصريحات صحفية، أن هناك جهات قيادية موثوقة أكدت أن الرئيس سيقرر الليلة حل كافة قضايا أبناء شعبنا وأبناء حركة فتح في غزة وبشكل فوري.

وأوضح أن القرارات ستشمل حل التقاعد المالي وعودة الراتب 100% وحل ملف تفريغات 2005.

يشار إلى أن اللجنة المركزية لحركة فتح، عقدت يوم الأحد، إجتماعاً لها برئاسة الرئيس محمود عباس، لبحث آخر المستجدات المتعلقة بالقضية الفلسطينية.

كما ناقشت اللجنة ما هو المطلوب من الأطر القيادية والتنظيمية للحركة، والسياسيات التي ستوضع لترتيب العملية الإنتخابية.

وستجرى الانتخابات وفق المرسوم، الذي أصدره الرئيس محمود عباس، في الخامس عشر من يناير الجاري ، على 3 مراحل: التشريعية في 22 مايو/أيار، والرئاسية في 31 يوليو/تموز، وانتخابات المجلس الوطني في 31 أغسطس/آب.