الكابينيت يقرر تأجيل "مسيرة الأعلام" حتى الثلاثاء المقبل

تابعنا على:   21:22 2021-06-08

أمد/ تل أبيب: أعلن المجلس الوزاري المصغر للشؤون الأمنية والسياسية (الكابينيت) مساء يوم، الثلاثاء، تأجيل "مسيرة الأعلام" الاستفزازية في مدينة القدس المحتلة، حتى يوم الثلاثاء 15 حزيران/ يونيو الجاري، على أن تقام بموجب مخطط يتوافق عليه المستوطنون مع الشرطة.

جاء ذلك على الرغم من إصرار رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، على إقامة "مسيرة الأعلام"، يوم الخميس المقبل، رغم تحذيرات الأجهزة الأمنية الإسرائيلية، من أن يؤدي ذلك إلى "تأجيج الأوضاع الأمنية".

وخلال جلسة الكابينيت، أوصى كل من رئيس جهاز الأمن العام (الشاباك)، نداف أرغمان، ورئيس أركان الجيش الإسرائيلي، أفيف كوخافي، والمفتش العام للشرطة، يعقوب شفتاي، بعدم إقامة المسيرة وفقا للمخطط الأصلي الذي يقضي بالدخول إلى البلدة القديمة من باب العامود والمرور من الحي الإسلامي وصولا إلى باحة حائط البراق.

ونقلت القناة العامة "كان 11" العبرية، عن مصادر مطلعة، أن نتنياهو شدد في محادثات مغلقة على ضرورة إقامة مسيرة المتطرفين في القدس بمسارها المقترح من قبل المنظمات الاستيطانية.

وقال نتنياهو: "نحن لا نستسلم لحركة حماس. أعتقد أن المسيرة يجب أن تُقام كما هو مخطط لها، ليس المقصود من هذا القرار إحباط إقامة الحكومة الجديدة على عكس ما يقال".

ولفت الموقع الإلكتروني لصحيفة "يديعوت أحرونوت" إلى ما وصفه بـ"مناقشات حادة" بين وزير الجيش الإسرائيلي، بيني غانتس، ونتنياهو، حول السماح بإقامة المسيرة.

من جانبه، اعتبر وزير الأمن الداخلي، أمير أوحانا، أن "الهدف المعلن من عملية ‘حارس الأسوار‘ (الحرب الأخيرة على قطاع غزة) هو تعزيز الردع؛ ما الرسالة التي نرسلها لحماس بإلغاء مسيرة الأعلام الإسرائيلية في القدس؟ نحن نمنح بذلك حركة حماس صورة نصر".

وقال وزير الاستخبارات الإسرائيلي، إيلي كوهين إنه "لن نستسلم، يجب أن إقامة المسيرة بأي ثمن".

اخر الأخبار