البيض والدجاج قد ينقلان إنفلونزا الطيور وهذه الطريقة الصحيحة لطهيهما

تابعنا على:   19:56 2021-06-10

أمد/ إنفلونزا الطيور مرض يصيب الطيور في المقام الأول، وتسببه عدة أنواع من فيروسات الإنفلونزا، وقد ينتقل في حالات إلى البشر.

ومن الفيروسات التي تسبب إنفلونزا الطيور "إتش 10إن 3″ (H10N3) و"إتش 5 إن1″ (H5N1) و"إتش7 إن 9″ (H7N9) وإتش 9 إن 2" (H9N2).

ووفقا لمنظمة الصحة العالمية تحدث الإصابة بحالات العدوى البشرية أساسا من خلال الاحتكاك المباشر بالحيوانات المصابة بالعدوى أو البيئات الملوثة، إلا أن هذه العدوى لا تؤدي إلى الانتقال الفعال لهذه الفيروسات لدى الإنسان.

وقد ارتبطت أغلبية حالات العدوى البشرية بفيروسات "إتش 6 إن 1″ و"إتش 7 إن 9"  بالاحتكاك المباشر أو غير المباشر بدواجن حية أو نافقة مصابة بالعدوى. وتكتسي مكافحة المرض على مستوى المصدر الحيواني أهمية حاسمة للحد من تعرض الإنسان لخطر الإصابة بالعدوى.

وتقول المنظمة إنه يستحيل القضاء على فيروسات الإنفلونزا نظرا إلى وجود مستودع الفيروسات الصامت الشاسع لدى الطيور المائية. ويمكن أن يتواصل ظهور العدوى بالإنفلونزا الحيوانية المنشأ لدى الإنسان.

ما فترة حضانة إنفلونزا الطيور؟

بالنسبة إلى حالات العدوى بفيروس إنفلونزا الطيور "إتش 5 إن 1" لدى الإنسان، تشير المعطيات إلى فترة حضانة تتراوح بين يومين و5 أيام في المتوسط وتصل إلى 17 يوما، وفقا لمنظمة الصحة.

أما بخصوص حالات العدوى البشرية بفيروس "إتش 7 إن 9" فتتراوح فترة الحضانة بين يوم واحد و10 أيام، وتبلغ في المتوسط 5 أيام. وتكون فترة الحضانة الخاصة بهذين الفيروسين في المتوسط أطول من فترة حضانة الإنفلونزا الموسمية (خلال يومين).

ما أعراض إنفلونزا الطيور؟

تشمل الأعراض العامة لإنفلونزا الطيور وسائر أشكال الإنفلونزا الحيوانية المنشأ وفقا لمنظمة الصحة العالمية، التالي:

التهاب الملتحمة الخفيف.

الالتهاب الرئوي الوخيم.

ارتفاع الحرارة (التي تساوي 38 درجة مئوية أو أعلى).

السعال.

علامات وأعراض لإصابة المسالك التنفسية السفلية، بما فيها ضيق النفس أو عسر التنفس.

أعراض إصابة المسالك التنفسية العليا مثل التهاب الحلق أو الزكام، وهي أقل شيوعا.

الإسهال.

القيء.

الألم البطني.

الرعاف.

النزف اللثوي.

ألم الصدر.

كلمات دلالية

اخر الأخبار