أُمنية عكسية

تابعنا على:   11:51 2021-06-14

عطا الله شاهين

أمد/ لا أحب الأمنيات منذ صغري، ولكنني أحيانا أفكر بينما أكون مهموما من قسوة الحياة في أمنية، أدري بأنها ضرب من الخيال، إنها أمنية عكسية لأعود فيها للزمن الماضي، لزمن المراهقة، لزمن بساطة الحياة بلا تكنولوجية، لزمن المواعدات بلا تنسيق على الهاتف الخلوي مثل اليوم.. أتمنى أن يعود بي الزمن لماض جميل عشته بكل بساطة مع الأهل والأصدقاء في زمن لم يكن الناس وقتها يحسدون بعضهم البعض.. 
أحيانا أفكر فعلا في أمنية عكسية تعيدني إلى حياة بلا مصائب، وبلا نكد، وبلا تعقيدات الحياة كما هي اليوم في عالم رقمي كسول.. أدري بأن هذه الأمنية العكسية لن تتحقق، ولكنني أتمنى أن أعود شابّاً كي أنسى هموم الحياة

كلمات دلالية