تأكيدا لخبر "أمد"

رفضًا لـ"مسيرة الأعلام".. وحدة الإرباك الليلي تعلن الإستنفار الثلاثاء

تابعنا على:   20:25 2021-06-14

أمد/ غزة: أصدرت وحدة الإرباك الليلي، مساء يوم الاثنين، بيانًا حول إعلان إستنفارها على الحدود الشرقية لقطاع غزة الثلاثاء، تنديدًا ورفضًا لـ"مسيرة الأعلام".

وقالت وحدة الإرباك الليلي في بيانها: "  لأنها القدس.. قبلة الأحرار والثوار واستنكارًا لممارسات الاحتلال الصهيوني تستنفركم وحدات الإرباك الليلي والكوشوك للمشاركة في فعاليات الإرباك الليلي وذلك تنديدًا ورفضًا لمسيرة الأعلام الصهيونية".

وأضافت الوحدة، " سيبدأ الإرباك يوم الثلاثاء الموافق 2021.06.15م بعد صلاة المغرب مباشرة، في مخيم ملكة شرق مدينة غزة.

وكانت مصادر خاصة قالت  لـ"أمد للإعلام" أكدت مساء يوم الأحد، بأن الفصائل الفلسطينية اتفقت على مسيرات تحمل العلم الفلسطيني في كافة محافظات الوطن، بالتزامن مع "مسرة الأعلام".

وأكدت المصار، والذي رفض الكشف عن هويته، بأنه سيتم تفعيل الارباك الليلي والبالونات الحارقةـ بالإضافة لتفعيل الاستنفار العام لمواجهة أي عدوان إسرائيلي على قطاع غزة.

وأشارت، إلى أن هناك مساعي وتحشيد لتنظيم مسيرات في الشتات أيضًا، مؤكدة على وجود دعوات للاعتصام في الشيخ جراح وباب العامود وبطن الهوى.

من جانبها، قالت لجنة المتابعة للقوى الوطنية والإسلامية في فلسطين: "يوم الثلاثاء المقبل، 15 مايو، يوم غضب فلسطيني عارم في القدس والضفة الغربية، وقطاع غزة والداخل المحتل..لتنتفض فلسطين كلها وشعبها في الداخل والشتات وتحت العلم الفلسطيني نصرة للقدس، وحماية لها ولأحيائها، وللمسجد الأقصى المبارك".

وأردفت: "ندعو شعبنا الفلسطيني الصامد البطل في الأرض المحتلة عام 1948 وفي الضفة الغربية المحتلة، إلى الزحف نحو القدس، والمسجد الأقصى المبارك يوم الثلاثاء القادم لحماية المسجد الأقصى".

وحذر مسؤولون أمنيون إسرائيليون، الأسبوع الماضي، من أن إجراء مسيرة المتطرفين الاستفزازية في مدينة القدس، التي يطلق عليها تسمية "مسيرة الأعلام"، من شأنها إعادة إشعال المنطقة، في أعقاب تهديدات حماس بأنها تتابع الأحداث في القدس ولن تسمح بالمس بالمسجد الأقصى.

وحسب "كان 11" العبرية، فإن التقديرات في جهاز الأمن الإسرائيلي تشير إلى أن حماس لن ترد على مسيرة المتطرفين بإطلاق قذائف صاروخية باتجاه إسرائيل، وإنما يتوقع أن يكون الرد من خلال إطلاق بالونات من قطاع غزة وتنفيذ عمليات تنطلق من الضفة الغربية.

واتفقت الشرطة الإسرائيلية، الجمعة الماضي، مع منظمي مسيرة المتطرفين الاستفزازية على مسارها. 

وحسب الاتفاق، فإن المسيرة تنطلق من شارع "هنِفيئيم" باتجاه شارع السلطان سليمان وصولًا إلى ساحة باب العامود، حيث سيقوم المستوطنون بحلقات رقص، ثم تتجه المسيرة إلى "ميدان تساهَل" عن طريق باب الخليل باتجاه حائط البراق.

وسيمر قسم من المشاركين في المسيرة الاستفزازية في الحي الإسلامي، وقسم آخر في الحي اليهودي.