غزة: سلطات الاحتلال تمنع 138 مريضًًا من الحصول على العلاج

تابعنا على:   16:11 2021-06-15

أمد/ غزة: قال وكيل وزارة الصحة بغزة د. يوسف أبو الريش، إنّ الاحتلال الإسرائيلي منع 138 مريضًًا من أصل 151 من الحصول على العلاج، مما يفاقم معاناتهم وإمكانية علاجهم.

وأكد أبو الريش خلال مؤتمر صحفي يوم الثلاثاء، أنّه نسعى لتنسيق الجهود نحو تلبية الاحتياجات الصحية المتزايدة، لقطاع غزة المحاصر منذ 15 عامًا.

وثمن دعم الشركاء للنظام الصحي الذي يخدم أكثر من مليوني فلسطيني بغزة، لافتًا إلى أن مليوني فلسطيني يكابدون الفقر ولا يزالون يجابهون جائحة كورونا.

وأشار إلى أنّ العدوان الإسرائيلي الأخير دفع بالنظام الصحي الى حافة الانهيار، منوهًا إلى أنّ مع كل عدوان اسرائيلي على غزة هناك خرق للقوانين الدولية.

وأوضح أبو الريش،  إلة أن تعمدت قوات العدوان الإسرائيلي استهداف المرافق الصحية بما في ذلك المستشفيات، ومراكز الرعاية الصحية الأولية والأطباء والمسعفين وسيارات الإسعاف والطرق الرئيسية المؤدية إلى المستشفيات.

وتابع: "قتلت الغارات الجوية الإسرائيلية الدكتور أيمن أبو العوف، رحمه الله، رئيس قسم الباطنة في مستشفى الشفاء، الذي قاد المعركة ضد كوفيد -19 في القطاع.

وأردف: "ارتفعت حصيلة شهداء العدوان الأخير إلى 257 بينهم 66 طفلا و39 امرأة و17 مسنًا، وبلغ عدد الجرحى 1948، بينهم 277 طفلاً و412 سيدة".

وبيّن أنّ تزامن العدوان الإسرائيلي مع استمرار إغلاق معبر بيت حانون، ومنع وصول المرضى الى الضفة الغربية، والقدس لتلقي العلاج.

ولفت إلى أن تعاني المستشفيات والمراكز الطبية في قطاع غزة حاليًا من عوز بنسبة 45٪ في قائمة الأدوية الأساسية و33٪ في المستلزمات الطبية، و56٪ من المنتجات المخبرية ومستلزمات بنك الدم.

وأشار أبو الريش، إلى أن موظفو الرعاية الصحية يعملون بنسبة 50٪ فقط من رواتبهم.

وأكمل قوله: "اليوم لدينا آلاف المرضى الذين يتوقعون من وزارة الصحة ان تكون قادرة على تلبية احتياجاتهم الصحية"، مشيرًا إلى أن هناك 1000 مريض يعانون من الفشل الكلوي ويحتاجون إلى غسيل كلوي.

ونوه إلى أنّ حوالي 8700 مريض بالسرطان ينتظرون تصريح علاجهم عبر حاجز بيت حانون، مؤكدًا بأن الحصار يزداد اختناقًا، ومشكلة نقص الأدوية لم تحل بعد.

وتوجه أبو الريش، بشكر العاملين في الحقل الطبي الذين كرسوا جهودهم لمساعدة، وحماية شعبهم حتى لو كان هذا يعني تعريض حياتهم للخطر.