"تعليم غزة" تُنفّذ برنامج تدخل لعلاج ما بعد الصدمة للطفلة سوزي اشكنتنا

تابعنا على:   10:25 2021-06-17

أمد/ غظة: نفذت وزارة التربية والتعليم العالي في غزة برنامج تدخل لعلاج ما بعد الصدمة النفسية التي تعرضت لها الطفلة سوزي اشكنتنا التي فقدت أمها وأشقاءها الأربعة وحوصرت تحت الأنقاض لساعات في مجزرة إسرائيلية بشعة إثر قصف بربري على منزلهم خلال العدوان الصهيوني الغاشم على غزة في مايو الماضي.

ويتضمن برنامج التدخل دمج الطفلة سوزي في المخيمات الصيفية الترفيهية "القدس في العيون" التي تُنفذها الوزارة في المدارس، إضافة إلى متابعة فردية تخصصية للطفلة.

وتتفاعل سوزي البالغة من العمر 7 سنوات، والتي تدرس في مدرسة "القاهرة" الحكومية مع أنشطة الرسم والرياضة وشد الحبل والألوان وغير ذلك من الألعاب الترفيهية بإشراف عدد من المعلمات والأخصائيات.

وقالت المرشدة التربوية في الوزارة هنادي عرفات :"طبقنا مع سوزي مجموعة من الأنشطة الجماعية الترفيهية الداعمة، كما بدأنا بتنفيذ أنشطة وجلسات دعم نفسي فردية، لكن الأمر يحتاج إلى التدريج.

من جانبها تقول عمة الطفلة علا اشكنتنا:" الألعاب تساعد سوزي أن تخرج من الصدمة، كما أن وجودها بين أطفال المخيم الترفيهي الذين هم في نفس عمر إخوتها عامل مهم ويمكن أن يُشعرها أنها بين إخوتها لأنها كانت متعلقة بهم كثيراً.

بدورها توضح مديرة مدرسة البراق د. صفاء جرادة أن سوزي اشتركت في مخيمنا الترفيهي ومارست الألعاب مع الأطفال، حيث توجد أنشطة متنوعة في 4 مجالات هي الرياضة والفن والرسم والقيم، والدعم النفسي؛ وهي زوايا لها أهمية كبيرة في الترفية والدعم النفسي.

يشار إلى أن الوزارة وضمن مسؤولياتها الوطنية والتربوية تنفذ برنامجاً متكاملاً في الدعم والترفيه عن الأطفال بصفة عامة لتخليصهم من الآثار الناجمة عن العدوان الصهيوني على غزة ، وتركز في المتابعة على الأطفال الذين تعرضوا لصدمات نفسية مباشرة مثل الذين فقدوا أُسرهم أو قُصفت بيوتهم خلال هذا العدوان الغاشم.

اخر الأخبار