الهدمي: ما يجري في الشيخ جراح تصعيد خطير والصمت الدولي غير مقبول

تابعنا على:   13:51 2021-06-22

أمد/ القدس: ذكر وزير شؤون القدس فادي الهدمي، أنّ انفلات شرطة الاحتلال والمستوطنين على المواطنين العزل في حي الشيخ جراح بمدينة القدس المحتلة "تصعيد خطير"، محذرا من تقاقم الأوضاع بسبب الصمت الدولي إزاء ما يجري.

 وحذر الهدمي، في بيان صحفي، يوم الثلاثاء، من الازدياد المحلوظ في اعتداءات المستوطنين بمشاركة عناصر من شرطة الاحتلال الذين يفرضون حصارا مشددا على السكان في حي الشيخ جراح، مشددا على أن أبناء شعبنا لن يقبلوا بأي حال أن يكونوا وقودا لصراعات اليمين داخل الحكومة الإسرائيلية وخارجها.

وأردف: "لقد شهدنا ليلة أمس واحدة من أبشع الجرائم التي اشتركت فيها عناصر من شرطة الاحتلال مع المستوطنين، والتي أدت الى إصابة 20 فلسطينيا على الأقل من سكان حي الشيخ جراح".

وأشار إلى أن شرطة الاحتلال سمحت بإطلاق يد المستوطنين ضد الأهالي وشاركتهم في اعتدائهم الوحشي، بعد فرض الحصار وخنق السكان بالشيخ جراح بالحواجز والمكعبات الاسمنتية، مؤكدا أن ما يجري هي جريمة تهدف الى اقتلاع السكان بالقوة والبطش من منازلهم".

وطالب المجتمع الدولي، إذا ما كان جادا في حديثه عن التهدئة، بالمسارعة في وقف هذا العدوان فورًا، ودون تأخير، وأن يوفر الحماية الدولية لشعبنا، منوها إلى أن "عبارات التنديد والإدانة الدولية مطلوبة ولكنها لا تكفي وحدها في وقف هذه الجريمة المتصاعدة بالشيخ جراح".