غزة: بدء العمل بتسهيلات إسرائيلية بخصوص الصيد ومعبر "كرم أبو سالم"

تابعنا على:   08:52 2021-06-25

أمد/ غزة: بدأ الساعة السادسة من صباح يوم الجمعة، العمل على تسهيلات للاحتلال الإسرائيلي تم الإعلان عنها مساء الخميس، بشأن معابر وبحر قطاع غزة.

وأكد نزار عياش نقيب الصيادين الفلسطينيين في قطاع غزة، أن عدد من الصيادين بدأ العمل وفق المسافة المسموح له بالعمل بها وهي مسافة الـ9 أميال بحرية بدلاً من 6.

وأضاف عياش في تصريح صحفي لوكالات محلية، أن العمل بشكل كامل على المسافة المعلن عنها يبدأ من مساء اليوم الجمعة.

وكانت،صحيفة "يديعوت أحرنوت" العبرية، أعلنت مساء يوم الخميس، عن عدد من التسهيلات تجاه معابر وبحر قطاع غزة، سيتم العمل بها اعتباراً من غد الجمعة.

وقالت الصحيفة العبرية عبر موقعها الإلكتروني، إنه بموافقة القيادة السياسية تقرر توسيع منطقة الصيد في قطاع غزة من 6 إلى 9 أميال بحرية.

وأضافت أنه تمت الموافقة أيضاً على استيراد المواد الخام للمؤسسات المدنية الأساسية من إسرائيل إلى قطاع غزة عبر معبر كرم أبو سالم. وأشارت إلى أن تلك التسهيلات ستدخل حيز التنفيذ ابتداء من يوم غد الجمعة.

بدورها تحدثت الهيئة العامة للشؤون المدنية، عن تفاصيل التسهيلات الإسرائيلية على معابر وبحر قطاع غزة .

وقالت الهيئة في بيان صدر عنها، إنه تم التوافق على توسعة مساحة الصيد إلى تسعة أميال، ما يساعد في تخفيف العبء عن كاهل العديد من الصيادين في المحافظات الجنوبية مع الاستمرار بالعمل على زيادة هذه النسبة مستقبلا.

وأضافت أنه تم الاتفاق على فتح معبر كرم أبو سالم لإدخال المواد الأولية التي تخص قطاعات متعددة مثل الزراعة والأغذية ومنتجات النظافة.

وأعربت عن أملها بأن تكون هذه التسهيلات مقدمة لرفع الحصار بشكل كامل عن أهلنا في غزة.

كما أبلغت اللجنة الرئاسية لتنسيق البضائع التابعة للإدارة العامة للمعابر والحدود، شركات القطاع الخاص ب غزة بقرار الحكومة الاسرائيلية السماح بإدخال بعض المواد الخام عبر معبر كرم أبو سالم.

وأوضحت اللجنة، أنه سيسمح بإدخال المواد الخام الخاصة بالصناعات الغذائية فقط ومواد التعقيم والتنظيف وأن ذلك سيكون ابتداءً من يوم الاحد القادم.

ودعت التجار للتسجيل غدا عبر البرنامج الخاص باللجنة الرئاسية لتنسيق البضائع ليتثنى لنا عمل التنسيق اللازم وادخال ما يلزم يوم الاحد القادم.