النضال الشعبي تشارك في جمعة الثبات والصمود والتحدي

تابعنا على:   18:42 2021-07-23

أمد/ سلفيت: شاركت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني، في محافظة سلفيت، يوم الجمعة، بذكرى انطلاقتها الـ54 في "جمعة الثبات والصمود والتحدي" التي دعت لها فصائل العمل الوطني بمحافظة سلفيت وهيئة مقاومة الجدار والاستيطان وبلدية سلفيت ولجان المقاومة الشعبية، في منطقة الرأس بمدينة سلفيت المهددة بالمصادرة، وذلك بمشاركة حكم طالب عضو المكتب السياسي واحمد عرّام عضو اللجنة المركزية.

وبدوره وجه طالب التحية للشعب الفلسطيني وإلى أهالي وجماهير سلفيت الصامدين في وجه سياسات الاستيطان والاحتلال، وفي منطقة الرأس المهددة بالمصادرة حيث وضع قطعان المستوطنين بحماية من قوات الاحتلال بيوتاً متنقلة تمهيداً لإقامة بؤرة استيطانية جديدة، الأمر الذي سيمهد للاستيلاء على مساحات واسعة من الأراضي المجاورة بهدف تكريس الواقع الاستيطاني في محافظة سلفيت التي تتعرض لهجمة استيطانية مسعورة وغير مسبوقة في محاولة من الاحتلال لفرض سياسة الأمر الواقع.

وقال إن محافظة سلفيت تعاني من جراء الاجراءات الاسرائيلية الهادفة للاستيلاء على المزيد من اراضي المواطنين لصالح المستوطنات، مشيراً أن المحافظة بحاجة إلى وقفة جادة ومسؤولة باستنهاض المقاومة الشعبية وتفعيلها .

وقال إن هذا الاستيطان غير قانوني، وغير شرعي، ويعد جريمة من جرائم الحرب يعاقب عليها القانون الدولي.

واستنكر طالب سياسات الاحتلال العنصرية التي تستهدف تجريف أراضي المواطنين ومصادرتها لصالح التوسع الاستيطاني، وفرض الإجراءات العسكرية المشددة على حركة تنقل المواطنين، وممارسة السياسات العدوانية اتجاه الشعب الفلسطيني، مطالباً المجتمع الدولي بالتدخل العاجل؛ لوقف إجراءات وسياسات الاحتلال المنافية لكافة القوانين والأعراف الدولية.

وأكد طالب أن الشعب الفلسطيني متمسك بحقوقه المشروعة، وهو مصمم على مواصلة كفاحه بكل الوسائل الممكنة، ورفعت الشعارات التى تؤكد على مواصلة النضال وتمسك شعبنا فى أرضه .

اخر الأخبار