جسمي الأعلى سعرًا .. خصر مروة راتب يثير أزمة في الإمارات

تابعنا على:   21:55 2021-07-29

أمد/ الإمارات: حالة واسعة من الجدل والهجوم والانتقاد تتعرض لها الفاشونيستا السورية مروة راتب، والتي تخوض حربا إليكترونية شرسة خلال الأيام الماضية مع متابعيها بسبب شكل جسمها وخصرها الذي بدا للجمهور غريبا ومبالغا فيه وغير طبيعي، لتخرج مروة راتب بتصريحات جريئة وغريبة تزيد استفزاز الجمهور . 

الفاشونيستا مروة راتب السورية المقيمة في الإمارات، أجرت عملية تجميل لجسدها لتعديل شكل خصرها، لكن يبدو أن الأمر لم ينجح بالشكل المثالي، حيث بدا مظهرها غريباً بعض الشيء، لكن هذا الأمر لا تعترف به مروة راتب وترى أن جسدها مثاليا وتتهافت النساء على الوصول له بعمليات التجميل . 

حلت مروة راتب ضيفة في أحد البرامج على شاشة إم بي سي منذ أيام، وسألتها المذيعة عن إجرائها عمليات تجميل وهل ندمت عليها، وقالت مروة :" أنا في وجهي  ما خضعت لأي عملية تجميل، وبالنسبة لشكل خصري فهو عملية بإجراء بسيط للغاية يمكن أن يحدث بتخدير موضعي أو ما شابه وتجرى في أقل من يوم ". 

وردا على سؤال  حول شكل خصرها الملفت، قالت مروة راتب: "العملية بسيطة للغاية، وتحدث في ساعات، وكتير من البنات مسويين نفس اللي أنا بعمله وأكتر، لكن ممكن يكون التغيير اللي حصل بسبب زيادة وزن بعد العملية أو ما شابه، وده أمر طبيعي".

اعتادت مروة راتب مثلها مثل بقية النجمات والمشاهير على عمليات نحت الجسم والخصر، لكن هذه المرة شكل جسدها وخصرها كان غريباً، وهو ما عرضها للهجوم بشكل كبير ، ولم تخلُ صورها عبر حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي من تعليقات المتابعين وخاصة الفتيات على شكل جسد مروة راتب .

إحدى المتابعات من الإمارات كتبت تعليقا لمروة راتب وانتقدتها في أنها تتحدث باسم فتيات الإمارات، وهي سورية الأصل، حيث كتبت المتابعة :" "كثير من الفاشنيستات بيضروا بسمعتنا، ومنهم الفنانة اللي ماتوفقتش في التمثيل وراحت تستخدم السوشيال ميديا في الإعلانات وتظهر بجسم بشع وترغب الفتيات يقلدون جسمها، وتلبس لبس فاضح، هذا مو لبسنا وهذه مو حياتنا".

وتابعت في هجومها على مروة راتب :" تعيش الممثلة هذه في الإمارات وتضل طول الوقت تتحدث عن الإمارات وترد أنا إماراتية وتقول أنا طبعي طبع الإمارات، إحنا ما نسوي ها اللبس ولا نسوي أجسامنا هذا، هي ممثلة موجودة في كل شي في التليفزيون في الانستجرام في كل شي.. حن محتشمات ومتسترات، وهي تطلع تنصح كل الفتيات يعملوا شفايفهم ويعملوا جسمهم، حتى لو بلغنا عليها مو هيحصل شي، لكن أنا اللي أريده إنها تطلع تقول أنا سورية ما تتحدث باسمنا أبداً".

لم يمر هذا الهجوم على مروة راتب مرور الكرام بل قررت الرد على تعليق المتابعة، ونشرت مقطع فيديو على حسابها قالت فيه :" بخصوص المتابعة اللي تردد إني أنا اللي خربت البنات بسبب العيادات، هي العيادات موجودة من سنة! من ساعة ما مروة بدأت تسوي إعلانات، العيادات موجودة في كل حتة وفي كل مكان حبيبتي، وهي أكبر وأفضل عيادات موجودة في العالم".

وأضافت مروة راتب: "ولو ما كانت هذه العيادات مو جيدة ما كانوا افتتحوا أكثر منها في أكثر من مكان، افتحي السجلات وشوفي، عيادات كتير وبنات كتير بيروحوا ماليش حق إني أقولهم.. أنا بسوي عروض بسوي خصومات متلي متل غيري.. كل الناس بتصور إعلانات للعيادات، قسما بالله أنتوا ما عرفين إيش تقولين، أنتي لو بتتابعيني كيف  بتعرفي أنا أقول أو أسوي".
مروة راتب : أنا الأعلى سعراً

مروة راتب التي تجري إعلانات لعيادات التجميل، نشرت مقطع فيديو تتحدث فيه عن دورها في هذا الأمر وكيف دعمت تلك العيادات ، وقالت مروة راتب في مقطع الفيديو: "انا أحدثت نقلة في عالم التجميل ومعاييره ومفاهيمه ومعتقداته، غيرت معتقد خاطئ كان سائد إن الجمال فقط بيقتصر على البنت الضعيفة أو النحيفة أو الفاشنيستا.. وإن أهم معيار من معايير الجمال هو أن تكون نحيفة وضعيفة.. لا طبعا.. الجمال ما له معايير، مو صح أبدا قصة إنها لازم تكون نحيفة".

وأضافت: "الجمال له عدة قوالب له عدة أشكال، مش صحيح أبدا إننا نحط له معيار واحد وهو إن الست الجميلة لازم تكون نحيفة للغاية ورفيعة، لكن  كمان فيه ست ممكن تكون أيقونة من الجمال لكن هي مش ضعيفة زي اللي بتشوفها قدامك اليا، والدليل إنه أنا الأعلى والأغلى سعرا في عيادات التجميل بسبب الطلب على شكلي وعلى جسمي، ولله الحمد تبارك الرحمن" .

البوم الصور

اخر الأخبار