سائحة إيطالية تنهار بسبب رسالة البحر

تابعنا على:   15:50 2021-07-30

أمد/ انهارت سائحة إيطالية إثر قرائتها رسالة داخل زجاجة جرفتها مياه المحيط في منتجع ليبيا الساحلي شمال بولندا.

وحملت الرسالة التي قرأتها السائحة الإيطالية بالصدفة عندما كانت تتنزه بدراجتها الهوائية حزن والد على فراق ابنته الراحلة.

وكانت إليبيتا أيضًا تتنزه برفقة صديقها الإيطالي أندريا، عندما عثرت على الزجاجة الشفافة المزينة بنقوش على شكل أزهار، وبداخلها ورقة عليها كتابة بخط اليد.

رسالة مؤثرة

وتبدأ الرسالة المكتوبة على جانبي الورقة بعبارة مؤثرة، تقول: "في الخامس عشر من يوليو، مر شهران على وفاتك، وما زلت أنتظر مجيئك لتعانقيني وتقولين إنكِ بخير، ربما يزول ألمي وتنتعش حياتي عندما أراكِ تبتسمين مرة أخرى".

وينهي الأب المكلوم رسالته التي ختمها برسم قلب: "في هذا المكان أنهي رسالتي إليك: وأودعها البحر، وإليك يا بنتي أقول وداعاً، والدك المحب إلى الأبد، أحبك يا فكتوريا".

وقالت السائحة الإيطالية لصحيفة "زينيك بالتيكي" البولندية: "في البداية ظننت أنها ورقة وضعها مراهق في زجاجة للتسلية، لكن عندما بدأت في قراءتها، انفطر قلبي وانهرت، ولم أتمكن من مقاومة دموعي".

نقطة بعيدة

ورأت إليبيتا أن الأب الحزين ربما أراد أن تظل رسالته مؤتمنة لدى البحر، لذا اتفقت مع بحار للمساعدة في إعادة الزجاجة لنقطة بعيدة في بحر البلطيق.

وقال البحار ستاتشفيتش للصحيفة، إنه ظل يعمل في البحر لسنوات طويلة، لكن هذه هي المرة الأولى التي يُطلب منه فيها رمي رسالة داخل زجاجة في مياه المحيط.

كلمات دلالية

اخر الأخبار