النضال الشعبي: تحيي الذكري السنوية السابعة لمجزرة رفح

تابعنا على:   07:30 2021-08-03

أمد/ غزة: أحيت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني في محافظة رفح جنوب قطاع غزة وبمشاركة اللجنة الشعبية للاجئين, الذكري السابعة لمجزرة رفح (الجمعة السوداء), التي ارتكبتها قوات الاحتلال الاسرائيلي في عدوان 2014, والتي راح ضحيتها 140 شهيدا من المدنيين اغلبهم من الاطفال والنساء والشيوخ.

وشارك كلاً من , عضو المكتب السياسي للجبهة النضال الشعبي الفلسطيني انور جمعة , وعضو اللجنة الشعبية للاجئين مخيم رفح جمال المغير, وامين سر المكتب الحركي للصحفيين الاعلامي نادر القصير ، ولفيف من الصحفيين الوجهاء والمخاتير ووصناع القرار وممثلي اللجان الشعبية للاجئين في المحافظة .

من جانبة استعرض عضو المكتب السياسي للجبهة انور جمعة علي اهم ماجاء من مواقف عربية واسلامية ودولية ازاء هذه الجريمة، قائلاً:" اغلب هذه المواقف كانت فقط للتنديد والاستنكار فقط دون اخذ مواقف اكثر جدية لوقف العدوان الاسرائيلي علي ابناء شعبنا في حرب 2014".
ودعا جمعة الي ضرورة استعادة الوحدة الوطنية ليتمكن الشعب الفلسطيني من مواجهة الاحتلال وسياساتة العنصرية ضد شعبنا ومقدساتة , مؤكدا على انه أن الاوان لطي صفحة الانقسام ورص الصفوف لمواجهة المخططات والمشاريع التصفوية للقضية الفلسطينية.
وطالب جمعة الجهات المختصة للعمل لانهاء ملف شهداء 2014 واعتمادهم ضمن مؤسسات الشهداء .
بدوره قال جمال المغير عضو الجنة الشعبية:" علي العالم محاسبة الاحتلال الاسرائيلي علي هذه الجريمة البشعة التي راح ضحيتها اكثر من 140 من جلهم من المدنيين العزل في بيوتهم ، مطالبا بضرورة تقديم شكوي دولية رسمية للامم المتحدة والمحكمة الدولية من اجل محاسبة هذا العدو المجرم".
فيما دعا نادر القصير امين سر المكتب الحركي للصحفيين في محافظة رفح , بضرورة التركيز الاعلاميين الفلسطينين اكثر علي جرائم العدوان الصهيوني وتوثيقها , من اجل اضهارها للعالم كله .
وقال القصير:" ماحدث في "الجمعة السوداء" في محافظة رفح اكبر من ان نسمية جريمة , انما هي ابادة للمدنيين الفلسطينيين داخل بيوتهم وهم نائمون".

كلمات دلالية

اخر الأخبار