لماذا أكتبكِ في النّصِّ امرأةً أخرى؟

تابعنا على:   11:27 2021-08-25

عطا الله شاهين

أمد/ أراني في كل مرة حينما أكتب نصّا عنك، كأنني أكتب عن امرأة أخرى تشبهك في كل شيء.. ففي النص أرى امرأة أخرى، وكأنك أنت هي مع أنك أنت امرأة أخرى مختلفة، ولكنْ السؤال لماذا في النص لا أتذكر أي شيء عنك؟ فهل تلك الأخرى التي هي أنت تذكرني باحترافها في فهم لغة الشفاه.

لا أدري لماذا أنت لست أنت في النّصِّ، وكأنني في النّصِّ أكتب عن امرأة أخرى..

أحاول في كل مرة أهم فيها بالكتابة عنك، إلا أنني لا أتذكر أي شيء عنك، مع أنك أنتِ نسخة طبق الأصل من تلك المرأة، التي تجنني في صمتها وقت غروب الشمس.. فليس عقلي يفكر في امرأة أخرى، لكنك في النّصِّ أنتِ امرأة أخرى.

اخر الأخبار