خارج الوعي أراني بلا معاناة في العدم

تابعنا على:   13:45 2021-08-29

عطا الله شاهين

أمد/ المعاناة ليست وليدة اللحظة للبشرية،
فأنا أعاني ليس لأنني أحب المعاناة كروتين يومي مجبر عليه، بل قسوة الحياة هي السبب..
وعلى الرغم من المعاناة أراني أحب الحياة لأنني أرى بانه لا مفر إلى اللامكان..
تذهب عني المعاناة فقط حين أكون خارج الوعي، (هنا) أقصد العقل الذي بدونه لا تفكير البتة..
الخروج خارج الوعي شيء فلسفي ميتافيزيقي يريح العقل من المعاناة ولو لحينٍ..
هناك أرى ذاتي وكأنني في العدم بعيدا عن الوجود
هناك لا معاناة تلاحقني..
في العدم حياة بلا حياة، أي توقف العقل عن التفكير في فسوة الحياة..
لا شيء رائع سوى التخلص من المعاناة خلرج الوعي، هكذا أرى ذاتي لزمن قصير..

كلمات دلالية

اخر الأخبار