النضال الشعبي تدعو لمساندة إعلامية لفضح جرائم سلطات الاحتلال ضد الأسرى

تابعنا على:   13:32 2021-09-10

أمد/ رام الله: أكدت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني، أهمية المساندة الإعلامية لفضح جرائم الاحتلال وإجراءاته الهمجية ضد الأسرى، وتشكيل رأي عام عالمي ضاغط لتعرية ما يقوم به الاحتلال.

وتابعت الجبهة خلال اجتماع دائرة الاعلام المركزي برئاسة الأمين العام للجبهة د.مجدلاني، وبحضور نائب الأمين العام عوني أبو غوش وسكرتير الدائرة محمود الزق، وكافة أعضائها من مختلف ساحات العمل التنظمينة، أن الحريات العامة وحرية الرأي والتعبير مكفولة بالقانون ويحب العمل على تعزيزها وضمانها.

وقال الزق، إن تفعيل العمل الإعلامي لصالح قضية شعبنا في كافة أماكن تواجده وتشكيل مجموعات العمل الإعلامية وتحديدًا في الساحات الخارجية أمر هام في ظل ما يثبه الاحتلال، وأدواته الإعلامية من تزييف الحقائق وتضليل الرأي العام العالمي.

وأكد الزق، على ان موقف الجبهة المبدئي حول الحريات العامة وخصوصا في قطاع غزة وأن اطلاق الحريات، والتعددية يخدم قضية شعبنا ورؤيته للتحرر الوطني، مشيرًا لأهمية وضرورة دورية الانتخابات المنظمات والاتحادات الشعبية بما فيها نقابة الصحفيين الفلسطينيين التي تمثل البيت الجامع لكافة الصحفيين.

هذا وناقشت الدائرة خطة عملها في مختلف ساحات العمل التنظيمية واستمعت للعديد من المدخلات التي تساهم في رسم الصورة الإعلامية، وتوصل رسالة الجبهة وموقفها من مختلف القضايا الوطنية والاجتماعية.

اخر الأخبار